أخبار عاجلة
الرئيسية >> اخر المستجدات >>  مصدر عسكري رفيع يؤكد فشل العملية البحرية لبوارج الغزاة في سواحل الحديدة ويكشف التفاصيل
akhbarye24.net

 مصدر عسكري رفيع يؤكد فشل العملية البحرية لبوارج الغزاة في سواحل الحديدة ويكشف التفاصيل

الهدهد – صنعاء

أكد مساعد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العقيد غزيز راشد، تمكن القوات البحرية والدفاع الساحلي فجر أمس من إفشال عملية ابرار بحري لعدد من البوارج الحربية المعادية المتجهة صوب ساحل غليفقه جنوب الحديدة .

وأوضح العقيد راشد في مؤتمر صحفي اليوم أن القوة البحرية تمكنت من استهداف بارجة إماراتية بصاروخين بحريين وتدميرها كلياً وهروب بقية البوارج المعادية إلى عمق البحر.

وأشار إلى أن الضربة البحرية مثلت صدمة وصفعة عسكرية قوية ورسالة لقوى تحالف العدوان أن من يصنع النصر في الميدان ليست القوة العسكرية والإعلامية والحرب النفسية بل رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

وقال” إن أدوات أمريكا المحلية والإقليمية فشلت عقب المهلة التي منحهم واراد الأمريكي أن يطعمها اليوم بجنوده فكانت القاضية وهذا تأكيداً لما تحدث عنه القائد الشهيد حسين بدر الدين الحوثي عندما قال (متى ما عجز عملاء أمريكا عن تأدية أدوارهم ستتدخل أمريكا بنفسها.. ومتى ما تدخلت أمريكا بنفسها ستهزم عند تدخلها) وهذا ما حدث مع العلم أن تدخلها منذ بداية العدوان”.

وأضاف” إن العدوان بدأ من واشنطن وهي من تتحمل تبعات فشل المفاوضات السياسية بتدخلها السلبي وغير الإيجابي في كل الجولات السياسية، ومع فشل أدواتها عسكرياً أمام الجيش واللجان ترتكب مجازر بحق المدنيين وعلى رأسها جريمة العار في اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد”.

وحمل العقيد راشد دول العدوان وعلى راسها الولايات المتحدة الأمريكية التي أعطت الضوء الأخضر للتصعيد على احتلال الحديدة كما صرح بذلك سفير الإمارات في لندن وبمشاركة جنود أمريكيين مستأجرين المسؤولية الكاملة على سلامة الملاحة الدولية.

ولفت إلى أن بيان البحرية اليمنية كان واضحاً من حيث الدفاع عن المياه الإقليمية اليمنية وتأمينها من أي عدوان أو اقتراب إلي الساحل اليمني وسيكون هناك رداً رادعا ومزلزلاً وهذا حقاً مشروعاً كفلته كافة مواثيق الأمم المتحدة بما فيها ميثاق الأمم المتحدة في الحفاظ على سيادة الدول البرية والبحرية والجوية.

وأكد أن المحاولات المتكررة لضرب ميناء الحديدة المدني وزعمهم احتلالها يأتي في إطار التجويع الممنهج لملايين من أبناء الشعب اليمني عقب نقل البنك المركزي ومنع تسليم المرتبات ونهب وسرقة الثروات المعدنية البترولية والغازية يعتبر عار على مجلس الأمن والأمم المتحدة اللذين وقفا عاجزين عن كبح جماح العدوان السعودي الأمريكي كما جرت العادة في استهداف دول سابقة.

وبين أن الجيش واللجان الشعبية قد أعدوا العدة والقدرات اللازمة في خوض هذه المنازلة التاريخية حتى يتم الحاق الهزيمة بالعدوان وجر أذياله وفق حرب النفس الطويل.. مؤكدا استحالة احتلال الحديدة كما أشار قائد الثورة ولأن صواريخ اليمن الاستراتيجية ستستهدف بنك أهداف هامة وحساسة قادمة.

وأوضح مساعد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، أن الانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية من مختلف الوحدات العسكرية في كل الجبهات باتت اليوم محل إعجاب العالم لأنها كسرت كافة المعادلات العسكرية بما فيها سلاح الجو الأمريكي المتطور وحولت فخر الصناعة الأمريكية إلى أكوام من الخردة بما فيها دبابات الابرامز.

وبين انه عقب تصريحات وزارة الدفاع وهيئة رئاسة لأركان العامة، بات من الواضح أن الجيش اليمني يتحكم بمسرح العمليات العسكرية من خلال القضاء على كتائب بكاملها وتدمير ودك آلاف الآليات العسكرية في الساحل الغربي وفي ما وراء الحدود وفي الجبهة الشرقية في تحولات وتغيرات في كل الاتجاهات والمحاور وعلى سبيل المثال آخر إحصائية لحصاد المدرعات والآليات كانت في الشهر المنصرم 119 آلية.

وقال ” لقد تحولت وزارة الدفاع اليمنية إلى مؤسسة عسكرية عملاقة بات كل يمني يفتخر بها وبإنجازاتها التكتيكية والاستراتيجية وفي التشكيلات والتحولات غير المسبوقة فيها وفق أعلى مستوى علمياً وفنياً ومهنياً .

وأضاف” نحن بفضل الله وباهتمام قائد الثورة والقيادة السياسية والعسكرية نستطيع القول لجماهير شعبنا انه بات لدينا اكتفاء ذاتي من الأسلحة والذخائر الثقيلة والمتوسطة بشكل كبير جداً”.

كما أكد للشعب اليمني أن القوات المسلحة واللجان الشعبية باتت قوة ضاربة تحاربها أعتى دول العالم وهي قادرة على حماية الشعب ومكتسباته من خلال امتلاك المؤسسة العسكرية أسلحة الردع.

وحيا مساعد ناطق الجيش تضحيات الشهداء الجرحى والأسرى وكل المرابطين في جبهات الشرف والواجب.

 

شاهد أيضاً

قيادي في المؤتمر الشعبي يكشف عن الانقلابيين في اليمن

الهدهد – صنعاء اكد قيادي كبير في حزب المؤتمر الشعبي العام ان انقلاب هادي والاصلاح ...

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com