النباء اليقين
تصفح التصنيف

المقـالات

آلُ سعود كنظامٍ معيقٍ لنهضة اليمن

الهدهد / مقالات عبدالرحمن مراد تشكّلت المملكةُ العربيةُ بصيغتها الحالية التي هي عليها اليوم عام 1932م، بعد أن تمكّن عبدالعزيز آل سعود من القضاء على منظومة متكاملة من النُّظُم العشائرية، التي كانت تحكُمُ المساحةَ الجغرافية للمملكة

شعب يمن الإيمان لن يقبل الاستسلام

الهدهد / مقالات زيد البعوة طبيعة الصراع بين الحق والباطل على مر التاريخ قائمة الإمكانيات العسكرية والمادية والتجارب والخبرات والدروس والعبر والإنجازات والمعرفة والمواقف والمبادرات، إضافة إلى القيم والمبادئ التي يتمتع بها كل طرف في

نشكر انصار الله وحزب الله وايران ولا نرحب بأي رصاصة سعودية

"جاءتني مراسلات كثيرة من أشقاء عرب في العراق وسوريا واليمن، وكلهم عاتب على حركة حماس، ويلوم ممثلها في اليمن معاذ أبو شمالة على تصريحاته، وللشكر الذي قدمه للحوثيين لمساندتهم المقاومة الفلسطينية". "منطلق العتاب العربي على حركة حماس ينصب

أبــعــادُ المعركة

سيف الدين المجدر المتغيرات الحاصلة في المنطقة تدعونا لتكثيف الجهود والتجهيز والإعداد على المستوى العسكري والاقتصادي. ففي الجانب العسكري، هناك عملية إنتاج وتطوير مستمر، وباتت قدرتنا العسكرية عظيمة، وفي وقت قياسي حدث ذلك الانجاز، وبات أعداء

الحضور الصمَّـادي في وجدان اليمنيين

زينب إبراهيم الديلمي في ذكراه يتجدّدُ الفَقْدُ والحُزنُ، والأسى يأسرُ مُحبيه بقيودِ التأسف على الحال التارك للفؤاد قاعاً عميقاً من الافتقار إلى رجالٍ تأسوا وتأسّسوا بثقافة القرآن ومسيرتها الجليّة وتربَّوا في كنفها، وَ”صمَّـادنا” كان

اقتصاد المحـور

سيف الدين المجدر شعوب وحركاتٌ تقارع الاستكبار والمستكبرين، وتدافع عن مظلومية عالمية، وتقف في وجه أعتى جيوش العالم، نعم إنه محور المقاومة الذي يحمل ثقافة القرآن ويمتلك قوة عسكرية عُظمى قادرٌ على استخدامها في أي وقت دون الانتظار لأي أمر

أعـوامٌ من طُـفـوف…

🖋️سيف الدين المجدر منذ أن وقعت اليمن وشعبها العظيم تحت حصار حلف الشيطان وتحت غاراته، لم يستسلم أبطالها رغم كل الظروف ورغم الإغراءات والتهديدات، بل سارت مواكب الصمود خلف قائد الثورة لمواجهة حلف تجرد من كل القيم والأخلاق.. كيف لا

ست سنوات عزة وانتصاراً  

الشيخ هادي النهمي ست سنوات مضت في ظل استمرار العدوان البربري الغاشم الذي تقوده مملكة الشر السعودية وبتغطية ودعم أمريكي صهيوني واضح وبيِّن لكل حصيف ومتابع.. ومع ذلك مرت هذه السنوات الست وقد تحقق لشعبنا اليمني

القوة الاقتصادية

سيف الدين المجدر في عالمٍ لا مكان فيه للضعفاء، لطالما كانت ورقة الاقتصاد هي الورقة الضاربة على طاولة مفاوضات دول العالم، بها من القوة ما يجعلها تتحكم في ولاءات شعوب بأكملها وتفرض عليها الوصاية. نعم.. إنه الاقتصاد.. القبضة الحديدية،

في_وطني

في وطني سبعةُ أشياء انا ومجاهدون وعدوانُ وأبرياء ومرتزقةُ ادّعياء وثلةُ من الاغبياء واناس كالانبياء في وطني مسلسلُ من سبعةُ اجزاء تبثه كل وكالات الأنباء بطولته أنّاسُ وزراء وسياسيون أغنياء وبضعة من الروؤساء ومرؤسين بؤساء أحداثه
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com