النباء اليقين

تنديد واسع بعمليات تهجير المدنيين الشماليين من عدن + فيديو

نددت أوساط سياسية وشعبية يمنية بالممارسات التعسفية التي تقوم بها عناصر مسلحة مدعومة من تحالف العدوان في عدن، وذلك بتعذيب وتهجير أبناء المناطق الشمالية ونهب محلاتهم وإحراقها كما استنكرت حكومة الإنقاذ الوطني هذه الاعتداءات وأعربت عن استعدادها لاستقبال المهجرين.

غضب واسع لدى الأوساط اليمنية إزاء استمرار عناصر مسلحة مدعومة من بعض دول العدوان تهجير أبناء المناطق الشمالية من محافظة عدن ومدن جنوبية أخرى، وتعرضهم لأنواع من البطش والنهب والتعذيب وإحراق محلاتهم.

ويهدف الأمر برأي البعض الى إحداث صراعات مناطقية ومذهبية وجغرافية أيضاً وإثارة فتنة بين اليمنيين تمكن الدول المحتلة من تنفيذ مخططاتها.

وتوالت المواقف المنددة بمثل هذه التصرفات، حيث أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي أنها تكشف مشروع دول العدوان وحلفائهم، فيما أبدى وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني ضيف الله الشامي استعداد حكومته استقبال المهجرين، وعبرت شخصيات وقيادات جنوبية رفضها لهذه الاعتداءات.

حالة سخط كبيرة تسود الأوساط اليمنية إزاء هذه الممارسات التي يرى البعض أنها تكشف طبيعة المشروع الحقيقي لدول العدوان وحجم المؤامرة لتمزيق البلاد وتفتيت نسيج المجتمع اليمني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com