النباء اليقين

قناة العربية تصفها بهجوم مسلح ولم تسم ضحايا المصلين بالشهداء

الهدهد / متابعات

عقب الجريمة الإرهابية التي هزت ضمائر كل احرار العالم في نيوزيلندا، مازالت وسائل الإعلام التي تعمل بالأموال السعودية، تصفها بـ “الهجوم المسلح”، وتعتبر منفذه شخصا “مسلحا”، دون ان تسمه بصفة الإرهاب، ما حمل رواد التواصل الإجتماعي توجيه النقد اللاذعة لقناة العربية وطاقمها الإخباري.

وكان خبر موقع العربية نت حول الهجوم الإرهابي في مسجدين بنيوزيلندا، واجه انتقاداً لاذعاً وقويا وكبيراً من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء النقد للخبر والتعامل معه لعدم استخدام قناة العربية كلمة “إرهابي” كوصف للهجوم، حيث اكتفت القناة بوصفه بكلمة “هجوم مسلح“.

قناة العربية تصفها بهجوم مسلح ولم تسم ضحايا المصلين بالشهداء

كما هاجم رواد مواقع التواصل القناة ذاتها بعد استخدام وصف الضحايا بـ “القتلى” وليسوا شهداءً، رغم أنّهم ضحايا ليسوا مذنبين ولم يرتكبوا أي جريمة سوى صلاتهم وعبادتهم.

ولم يكتف الرواد بهاتين الكلمتين وحسب وإنّما لاحقوا القناة التي لم تستخدم في وصفها للجريمة البشعة والإرهابية الّا كلمة “مروعة” دون وصفها بالإرهاب إضافة إلى وصف منفذ الجريمة بـ “المسلح” دون ذكره “إرهابيا“.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com