الرئيسية >> الأخبار >> بأغنية مسيئة لقطر.. السعودية تنتهك حقوق الأطفال!
akhbarye24.net

بأغنية مسيئة لقطر.. السعودية تنتهك حقوق الأطفال!

الهدهد / متابعات

تجاوزت سلطات الرياض القيم المحلية، والأعراف والتقاليد، وداست على القوانين الدولية، بإقحامها الأطفال في مستنقع وحلها، وحولتهم وقودا لأزمتها المفتعلة مع شقيقتها قطر، بإصدار أغنية كارتون تتضمن كلمات نابية وعبارات غير لائقة بهذه الفئة العمرية خدمة لأهداف سياسية دنيئة.

وأفادت “القدس العربي”، ان الانتقادات على حكام السعودية انهالت بسبب تماديهم في فجور خصومتهم مع الدوحة، وهذه المرة بانتهاك حقوق الأطفال والترويج الرسمي لأغنية “صب يا مطر بالدوحة” التي اعتبرت قميئة وسيئة بمختلف المعايير.

الأنشودة التي تم إخراجها في قالب فني يتضمن رسوماً ومؤثرات بصرية عدة، تنطلق من فاجعة الفيضانات التي عمت قطر خريف ٢٠١٨ وتستشف بالخسائر التي أحدثتها الأمطار الموسمية ثم تغوص في دهاليز عالم السياسة.

كلمات الأغنية التي تقدح ذما لأهل قطر، لم تراع خصوصية الفئة العمرية التي وظفت في لعبة المصالح بشكل لا يتناسب وطبيعتهم التي يفترض أن تتضمن كل ما هو ملائم لتشكيل وعيهم بما يؤهلهم لأن يترعرعوا في ظروف طبيعية من دون شوائب.

الانتقادات طالت المشرفين على العمل الذي بث في القنوات الرسمية السعودية، لكون البلد الذي يفترض به أن يساهم في توحيد اللحمة بين أفراد الأمة، ويدعو لصلة الأرحام، يحرض الأطفال على الانقلاب على هذه الثوابت.

استخدم المشرفون على العمل المشين لحنا خليجيا شهيرا، لإضفاء نوع من الألفة مع نص وصف بالقبيح، يتضمن إشارات جنسية وكلمات غير مدروسة تغتال البراءة في مستهل أعمارها، مما زاد من استهجان العقلاء وانتقادهم لهذا الانحدار في المستوى.

المقاومة الفلسطينية لم تسلم بدورها من سهام الحقد الذي تضمنته الأغنية، وأقحمت بشكل سلبي في الكلمات التي كانت نشازا مع الأصوات التي أدتها لكون قطر تتهم بمساندة حماس التي كادت توصف بالإرهابية.

الذباب يروج للأغنية

الذباب الإلكتروني وهو أحد أذرع حكام السعودية للترويج لسياساتهم الإقصائية، تبنى سريعا الأغنية، وأشاد بها من دون أي اعتبار للجوانب القيمية، والأخلاقية، في موضوع إقحام الأطفال في مشاكلهم.

ووصف عدد من المغردين المعروفين بتوجهاتهم المساندة للرياض، الأغنية، بالعمل الرائع، متجاوزين نصوص الاتفاقات والمواثيق الدولية التي تؤكد على احترام حقوق الأطفال وتجرم استغلالهم.

الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل المعتمدة منذ عام 1989 تحرم أي انتهاك صارخ من شأنه التسبب للأطفال بالأذى الجسماني والنفسي.

وتستند الاتفاقية على روح الإعلان العالمي لحقوق الطفل لعام 1959 الذي ينص في مادته العاشرة على أنه: “يجب أن يحاط الطفل بالحماية من جميع الممارسات التي قد تدفع إلى التمييز العنصري أو الديني أو أي شكل آخر من أشكال التمييز، وأن يربى على روح التفهم والتسامح، والصداقة بين الشعوب، والسلم”.

هذه الأغنية نالت استياء واسعاً ليس لدى القطريين فحسب؛ بل لدى مواطنين من مختلف البلدان العربية، فضلاً عن مواطنين سعوديين، وجدوا أن هذه الأغنية لا طائل من ورائها سوى توسعة هوة الفرقة بين البلدين.

علّم قطر

ليست هذه المرة الأولى التي توظف فيها السعودية الفن لأغراضها السيئة، وسبق أن استعانت السلطات بأبرز فنانيها لمواجهة الإعلام القطري، للترويج لأغنيات لم تخلُ من القذف والسباب.

وكان من أبرز هؤلاء الفنانين محمد عبده، الذي يحمل لقب “فنان العرب”، ويملك شهرة عربية واسعة وظهر في أعمال حاولت الإساءة لجارته الشقيقة التي سبق له أن حل بها ضيفا عزيزا مكرما.

وارتفعت أصوات عدد من النشطاء تطالب بضرورة رفع احتجاج رسمي للمنظمات الأممية وأهمها منظمة اليونيسف للطفولة لوقف هذا الاعتداء الصارخ على الأطفال وحقوقهم.

كما استهجن عدد من الإعلاميين هذا العمل النشاز ووصفوا أن العقول القائمة على مثل هذه المبادرات صغيرة جدا.

وكتبت معلقة مشرحة الأمر بأن “التعليقات على أغنية “صب يامطر بالدوحة” أوقح، وأسفل من الأغنية نفسها،إذا هذا مستوى أغاني الأطفال عندكم واللي هي مليئة بالحقد، والكراهية، والقذف، والإساءات، هل هذه تربيتكم لعيالكم ،المشكلة اللي كاتبين رائعة واضح مستواهم الأخلاقي”.

شاهد أيضاً

اللوز بالشتاء يساعد على النوم العميق

الهدهد / منوعات يمكن أن يكون لدرجات الحرارة المنخفضة خلال فصل الشتاء تأثير كبير على ...

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com