الرئيسية >> الأخبار >> بالصور..وقفة لحرائر أمانة العاصمة استنكاراً لجريمة اختطاف امرأة في الجوف
akhbarye24.net

بالصور..وقفة لحرائر أمانة العاصمة استنكاراً لجريمة اختطاف امرأة في الجوف

الهدهد / فعاليات

نظمت حرائر أمانة العاصمة اليوم وقفه إحياءً لذكرى الصرخة واستنكاراً لجريمة مرتزقة العدوان باختطاف امرأة في محافظة الجوف .

وأكدت حرائر العاصمة في الوقفة التي نظمتها الهيئة النسائية لأنصار الله مكتب أمانة العاصمة أن اختطاف مرتزقة العدوان لامرأة من منزلها بمدينة الحزم وإخفائها عن أسرتها وأولادها جريمة تعكس مدى تجرد هذه العناصر من القيم والمبادئ الدينية والأعراف القبلية .

واعتبر بيان صادر عن الوقفة أن جريمة اختطاف المرأة جريمة تمس كرامة كل أمرأه يمنية وكرامة اليمنيين عامة ، مطالباً الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية النظر بمسئولية وحياد إلى هذه الجريمة .

كما طالب البيان منظمة العفو الدولية ولجنة حقوق الإنسان تشكيل لجنة تقصي في قضايا المختطفات وإنزال أقسى العقوبات الجزائية التي نصت عليها القوانين الدولية .

ودعا البيان الجيش واللجان الشعبية إلى الرد المزلزل على جرائم العدوان وإيقاف تماديه وانتهاكاته لأعراض اليمنيين ودمائهم .

نص بيان الوقفة الحاشدة للهيئة النسائية لانصار الله مكتب الأمانة إحياء للذكرى السنوية للصرخة و سخطا تنديدا بجرائم الغدوان واختطاف النساء

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين وعلى اله الطاهرين وارض اللهم برضاك عن أصحابه المنتجبين وعن سائر عبادك الصالحين

خرجنا اليوم نحن نساء أمانة العاصمة كما هي عادتنا بفضل الله علينا في كل عام تلبية واستجابة وتصديقا لنداء سيد شهداء مسيرتنا القرآنية الشهيد القائد الحسين بن بدر الدين الحوثي الذي تحرك معلنا للحق مبينا للناس هاديا وداعيا لهم إلى السعادة في الدارين , حينما أطلق مشروعه القرآني المبارك الذي قاده في زمن ساد فيه الصمت ,وانتشر فيه الظلم والبطش , وخنعت فيه الرقاب لهيمنة قوى الشر في هذا العالم ,وفي ظل غفلة كبيرة كانت تعانيها شعوب أمتنا كافة , تحرك الشهيد القائد في مثل هذا الأسبوع قبل أكثر من 16 عاما من منطلق المسئولية الدينية والواجب تجاه الأمة ,يبصر بنور الله ويعتمد على آياته , ويستنهض همم ونخوة وكرامة شعبنا وأمتنا فأعلن شعاره عليه السلام :

الله أكبر
الموت لأمريكا
الموت لإسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للإسلام

كانت هذه الصرخة هي بداية مشروع الشهيد القائد بل وجوهره الذي وضع بعده ملامح مشروعه التصحيحي التوعوي التنويري الذي تحرك فيه صادقا ودعا الناس إليه محبة فيهم وحرصا عليهم موضحا أن المنافقين والمرجفين هم المرآة التي ستعكس فاعلية العمل ضد اليهود والنصارى وهو ما كان فعلا فقد قامت الدنيا ولم تقعد وشنت الحروب العسكرية والإعلامية والاقتصادية , وتم التضليل على العوام واستغلال جهل الناس وتسخير كل مقدرات الدولة لحرب الشعب وقتلهم وحصارهم , لكن يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون فظهر الحق جليا وسار الناس من كل الانتماءات السياسية والاجتماعية تحت لواء القرآن يتنفسون عزة وكرامة وحرية , إلا من ظلم نفسه وقبل أن يكون مجرد نعل في قدم الخادم الوضيع لقوى الطاغوت

اليوم وبعد أربعة أعوام من العدوان العالمي الغاشم الذي أعلن على شعبنا من داخل أمريكا وتزعمته أحذيتهم خدامهم في المنطقة من الأعراب بات شعبنا اليوم يدرك يقنا صدق مشروع الشهيد القائد ويندم بحق على التفريط فيه والسكوت عنه والتخاذل عن نصرته

خرجنا اليوم نحن نساء أمانة العاصمة في أسبوع الصرخة في هذه الوقفة المهيبة نحمل رسالتين فقط :

الأولى للداخل ( لنا نحن النساء ولرجالنا , لأبطالنا , لفلذات أكبادنا , لمن كانوا هم العز والفخر والأمل والنور لمن مرغت أقدامهم أنوف أهل الغطرسة , ونكلت سواعدهم بجحافل الطغيان , وسدد الله بهم رميه وجعل معجزاته تتنزل عليهم ليل نهار نقول للجميع : كونوا على نهج هذا القائد العظيم وعلى نهج أعلام الهدى وسفن النجاة بقيادة علم الأمة السيد القائد عبد الملك بن بدر الدين سلام ربي عليه فهم والله وسيلتنا إلى الله وسبيل سعادتنا في الدارين فلنكن خير أعوان لخير أهل الأرض , ولنكن أهل الوعي وحملة النور إلى كل العالم إذ هي المهمة التي يحتمها علينا ديننا الحنيف .)

أما رسالتنا الثانية فهي لمن وصفهم الشهيد القائد بالمنافقين والمرجفين
( ألم تدركوا بعد ضرورة الشعار والصرخة في وجه المستكبرين , أما زلتم تدعون أن أمريكا هي راعية السلام والديمقراطية على الرغم من كل المجازر وحرب الإبادة التي يتعرض لها اليمن أرضا وإنسانا والتي اعلنت من أمريكا وتشرف عليها أمريكا وتقدم احداثياتها أمريكا , أم أن امتعاضكم هو على اسرائيل التي بات الأعراب اليوم يفاخرون بالتودد إليهم ويرونهم أصدقاء بل ويستلمون الفتاوى من قادة جيشهم متى ستزول هذه الغشاوة عن أبصاركم ألم تسمعون باغتصاب فتاة الخوخة , أم باعتقال النساء في الجوف , ألم تسمعوا أن الذل والهوان لم يفرق بين رجل وأمرأة في المناطق التي تدعون زورا أنها باتت محررة فبات القتل فيها بالجملة , ألم يدمي أعينكم أن انتهاك الأعراض والاغتصابات باتت تجري على الرجال أيضا في سجون الأمارات في جنوبنا المحتل ؟؟

اعلموا يقينا أن خنوعكم سيوصلكم لهذا ولأضعاف أضعاف هذا
واعلموا أن الغازي والمعتدي حتى وإن رحبتم به فسيطرد وتطردون معه إن عاجلا أو آجلا فأرضنا الطاهرة مقبرة الغزاة منذ القدم , وقد سقاها رجال الله بأزكى وأطهر الدماء ولذا فنحن على يقين أنها لن تنبت إلا عزة وكرامة وستلفظ كل نجاسة وتغتسل من كل دنس بعون الله وفضله وستكون أرضنا بإذن الله بصرختها وشعارها منارة لكل أحرار العالم ومهوى لأفئدة البشرية , وسيعم العالم منها نفس الرحمن بإذن الله العزيز الجبار

عاشت اليمن حرة أبية
المجد والخلود للشهداء
والشفاء للجرحى
والفكاك للأسرى
الله أكبر
الموت لأمريكا
الموت لإسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للإسلام

صادر عن الهيئة النسائية مكتب الأمانة الثلاثاء 26 شوال 1439 ه الموافق 10 /7/2018م .

 

شاهد أيضاً

حزب الله: العمل الإرهابي تقف ورائه أيادي شيطانية خبيثة

الهدهد / عربي دولي عبر حزب الله اللبناني عن ادانته القصوى واستنكاره الشديد للعملية الاجرامية ...

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com