النباء اليقين

صادق أبو شوارب نحن فرسان الحرب ونحن فرسان السلم فمرحباً بالسلام

الهدهد //

رحب عضو مجلس الشورى الشيخ صادق أبو شوارب بالخطوة التي أقدمت فيها إدارة بايدن على إيقاف الدعم للنظام السعودي فيما يخص الدعم اللوجستي والسلاح، موجهاً رسالة شكر وتقدير للمجاهدين من الجيش واللجان الثابتين في مواقع العز والشرف لتحرير القرار الوطني والتخلص من الوصاية.

وأكد أبو شوارب في مقابلة تلفزيونية بثتها الفضائية اليمنية مساء الجمعة بالقول: “كما نحن فرسان الحرب فنحن فرسان السلم ، فمرحباً بالسلام الأمريكي إذا كان على قاعدة إنسانية مشتركة تكفل الحقوق المشتركة للجميع”.

وبين أبو شوارب بأن السنوات الماضية أثبتت أن اليمن عصية على المعتدين قائلاً: “نحن خضنا حرب دفاعية ومازلنا، والست السنوات أثبتت أننا فرسان حرب والله يأمرنا بالإعداد لكن إذا جنح الخصم للسلام فسنجنح”، داعيا بن سلمان للجنوح للسلم كما جنح بايدن.

وفي السياق ذاته جدد أبو شوارب الترحيب بخروج الإمارات من اليمن واردف بالقول: “خرجت من تحالف العدوان ولنا وجهة نظر في ذلك ومع هذا نجدد الترحيب بذلك، ونقول لهم نحن جاهزون للسلام مع إحتفاظنا بحقنا في مقاضاة النظام الإماراتي جراء ما ارتكب من جرائم إنسانية بحق الشعب اليمني”.

وفيما يخص التطبيع مع إسرائيل، قال أبو شوارب خلافنا مع اليهود في سلوكهم وتعاملهم الإستعلائي العنصري القائم على قتل الأخرين بدم بارد، وطالما اوقف اليهود قتل الفلسطينين واعادوا لهم ارضهم وانحسروا عن مقدسات المسلمين فليس لدينا خلاف معهم، موضحا ان اليهود عاشوا في اليمن بكرامة.

وفيما يخص العقوبات على إيران ، قال أبو شوارب كما رفضنا حصار قطر فإننا نرفض العقوبات وحصار الشعب الإيراني ، بل ونرفض حصار أي شعب أو المساس بكرامة أي إنسان.

كما دعا أبو شوارب كافة القوى في الداخل سواء في مارب أو تعز أو المحافظات الجنوبية إلى السلام على أساس أخوة اليمنيين، مردفا بالقول “الكرامة والدم والعرض واحد والشراكة للجميع”.

(الصورة من الارشيف)

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com