النباء اليقين

مسودة مساءلة تتهم ترامب بـ”جرائم كبرى”.. والبيت الأبيض يحذر

الهدهد / متابعات

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أنها أصدرت تعليماتها للاستعدادات اللازمة للبدء في مساءلة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إذا لم يقم بتقديم استقالته.

وتزايدت الأصوات المطالبة، بعزل ترامب، على خلفية اقتحام مثيري شغب من مؤيديه مبنى الكونغرس، الأربعاء، لوقف جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الأميركية، وسط اتهام من الديمقراطيين للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته بتحريضهم على ذلك.

وقالت بيلوسي في بيان: “يأمل الأعضاء أن يستقيل ترامب على الفور، ولكن إذا لم يفعل، فقد أصدرت تعليماتي للجنة القواعد بأن تكون مستعدة”.

وأشارت إلى أن النواب لديهم خيارات عدة لمساءلة ثانية محتملة للرئيس دونالد ترامب.

وقالت النائبة الديمقراطية، كاثرين كلارك؛ إنه إذا لم يطالب نائب الرئيس مايك بنس بالتعديل 25 لإعفاء ترامب بالقوة من واجباته، فإن الديمقراطيين في مجلس النواب مستعدون لاتخاذ إجراءات بشأن العزل بحلول منتصف الأسبوع المقبل.

وفي تعليقه على حراك الديمقراطيين لعزل ترامب، قال بايدن؛ إن الأمر يعود للكونغرس، مضيفا: “لكن علينا الاستعداد كي نبدأ عملنا بأسرع وتيرة ممكنة”.

المسودة تتهم ترامب بتورطه بـ”جرائم كبرى”

وذكرت وكالة رويترز، أن شبكة “إن بي سي نيوز” حصلت على مسودة خاصة بمساءلة ترامب، مشيرة إلى أنه تورط في جرائم كبرى بالتحريض على التمرد.

وبحسب المسودة التي صاغها ديمقراطيون، أن ترامب أدلى بشكل متعمد بتصريحات شجعت على عمل مخالف للقانون، وأنه سيظل تهديدا إذا سمح له بالبقاء في منصبه.

الوثيقة دعت إلى مساءلة ترامب بناء على بند واحد، هو التحريض على التمرد، مشددة على أنه عرض الأمن الأميركي ومؤسسات الحكومة لـ”خطر كبير”.

ولفت الديمقراطيون بحسب المسودة، إلى أن ترامب هدد سلامة النظام الديمقراطي، وتدخل في انتقال سلمي للسلطة، وعرض قطاعا من الحكومة للخطر، وخان الأمانة بصفته رئيسا.

البيت الأبيض يحذر

وأمام تحركات الديمقراطيين في مجلس النواب، أصدر البيت الأبيض بيانا، أشار فيه إلى أن مساءلة ترامب قد تؤدي إلى زيادة حدة الانقسام في البلاد.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جادي ديري؛ إن “مساءلة الرئيس ذات دوافع سياسية، مع بقاء 12 يوما في فترة رئاسته، لن تؤدي إلا إلى مزيد من الانقسام في بلدنا”.

وفي حال رفض ترامب الاستقالة، وسواء تم المضي بمسار عزله عبر محاكمة برلمانية، أو من خلال التعديل الـ25، فإن المطالبين بإسقاطه قبل 20 كانون الثاني/يناير سيواجهون معضلة شرط “الثلثين” في مجلس الشيوخ.

والأربعاء، وقعت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب، اقتحموا مبنى الكونغرس في العاصمة الأميركية واشنطن، وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص واعتقال 52 آخرين.

وجاء اقتحام أنصار ترامب، الذي يعد سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأميركية، في أثناء انعقاد جلسة للكونغرس، للتصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، وتأكيد اسم الرئيس الفائز ونائبه.

وتواصل وسائل إعلام أميركية بث صور لأحداث الأربعاء. ونشرت “سي أن أن” مقطع فيديو يظهر اعتداءات أنصار ترامب على رجال الأمن.

المصدر: عربي 21

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com