النباء اليقين

وقفات احتجاجية في مديريات الحديدة رفضا للعدوان وإعلانا للنفير العام

نظمت بعدد من مديريات محافظة الحديدة اليوم وقفات احتجاجية حاشدة عقب صلاة الجمعة تحت شعار “أمريكا تقف وراء استمرار العدوان وعملائها لن ينجو من عقاب الشعب اليمني”.

وأدان المشاركون في الوقفات جرائم العدوان الوحشية وما يمارسه من حرب إبادة وحرب اقتصادية أهلكت الحرث والنسل في اليمن.. مجددين العهد والولاء لقائد الثورة السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي – يحفظه الله – ورفضهم القاطع للتطبيع الذي يروج له الخونة والعملاء الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا احذية وخداما للمشروع الاستكباري الغربي الذي يرأسه أئمة الكفر والضلال.

وأكد المشاركون في الوقفات أن جرائم العدوان لن تنال من صمود وثبات الشعب اليمني بل ستزيده قوة وصلابة في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر الذي يحفظ لليمنيين عزتهم وكرامتهم.

فيما أشارت بيانات صادرة عن الوقفات إلى أن الصمود اليمني جعل العدوان يلجأ إلى الحرب الاقتصادية عن طريق تشديد الحصار والحظر على المنافذ البرية والجوية والبحرية ما أدى إلى تدهور الوضع المعيشي للمواطنين.. مستنكرة الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان ومرتزقته بحق المدنيين الأبرياء .. مؤكدة أهمية الاصطفاف والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان وتصعيده على المحافظة والوقوف خلف القيادتين الثورية والسياسية دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره والمضي في طريق الحرية والعزة والكرامة.

ودعت كافة المكونات الوطنية وشرفاء العالم إلى إدانة الافعال والجرائم الوحشية للعدوان ومرتزقته وممارسة كل أشكال الضغوط من اجل إيقاف العدوان عن اليمن ورفع الحصار والمعاناة عن شعبه المظلوم.

وطالبت مجلسي الأمن وحقوق الإنسان وكل المنظمات الإنسانية والحقوقية بالقيام بمسؤولياتها القانونية وتشكيل لجنة تحقيق دولية للنظر في جرائم الحرب والإبادة التي اقترفها العدوان بحق الشعب اليمني ومحاسبة كل المسؤولين عنها.

وأهابت البيانات بكافة منتسبي السلطة المحلية في المحافظة والمديريات وكل أبناء الشعب اليمني، الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال باعتبار ذلك السبيل الأمثل والخيار المتبقي أمام الشعب لردع العدوان والرد على جرائمه وتداعياته الخطيرة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com