النباء اليقين

قائد الثورة: معنيون بمواصلة مشوارنا في التصدي للعدوان لأنه الموقف الصحيح

أكد قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، أن الخيار والقرار الذي اتخذه أحرار اليمن في التصدي للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي والثبات والتمسك بالحرية والاستقلال هو الخيار الصحيح والصائب.

وقال قائد الثورة في الكلمة التي ألقاها أمس الاثنين، في ذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام:”نفتخر بكل جهد نبذله وكل عمل نقدمه ونقدس فيه كل التضحيات التي قدمناها في سبيل الله، وأننا آثرنا أن يكون قرارنا بالمعيار الإيماني الذي ننسجم فيه مع القرآن والتعليمات الإلهية”.. مشيراً إلى أن من كان خيارهم وقرارهم الوقوف في صف العدوان باتوا يعترفون أن حالة اليوم هي حالة احتلال لليمن.

وأشار إلى أن الجميع معنيون بمواصلة المشوار في التصدي للعدوان لأنه الموقف الصحيح.. مجدداً التأكيد بالقول” نحن في الاتجاه المشرف الصحيح، نقف فيه رافعين رؤوسنا بكل اعتزاز، أما الآخرون في موقف خزي وحالة سيئة جدا”.

وأضاف “تأتي اليوم مناسبة مرور 2000 يوم من العدوان على اليمن، وخلال هذه الفترة باتت الحقائق واضحة أكثر حتى باعتراف الخونة في هذا البلد”.. لافتا إلى أن الدور السعودي والإماراتي وآل خليفة في العدوان على اليمن بات واضحا أنه في سياق تنفيذ الأجندة الأمريكية والإسرائيلية.

وقال:”قلنا منذ بداية العدوان أن السعودية والإمارات ومن معهما مجرد أدوات لتنفيذ مخططات أمريكا وإسرائيل في استهداف الشعب اليمني”.

وتابع “الآن تجلت الأمور أكثر فأكثر، والبعض كان لا يستوعب أن المعتدين يتآمرون على اليمن ويريدون احتلاله وأن يمكّنوا الأمريكي والإسرائيلي أن يأتي من خلفهم ويسيطر على اليمن”.

ومضى السيد عبدالملك الحوثي قائلاً: “عندما تمكنوا من السيطرة على المحافظات الجنوبية، بات لدى الأمريكي قاعدة في مطار الريان بحضرموت، ويتواجد في شرورة وإلى حد ما في عدن، والإسرائيلي بدأ يحضر لتواجده في اليمن عبر أدواته وبحماية تحالف العدوان”.

وخاطب قائد الثورة، من وقفوا في صف العدوان الغاشم قائلاً “كل ما قدمتموه معهم كان لخدمة الأمريكي والإسرائيلي”

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com