النباء اليقين

وزير الداخلية يبعث برقية لقائد الثورة ولرئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى في هذا الشأن ..

وزير الداخلية يبعث برقية لقائد الثورة ولرئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى في هذا الشأن ..

بعث اللواء عبد الكريم أمير الدين الحوثي وزير الداخلية، برقية تهنئة لقائد الثورة ولرئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى ولرؤساء وأعضاء مجالس الوزراء والنواب والشورى؛ بمناسبة حلول الذكرى ال 30 لقيام الوحدة اليمنية ، وحلول عيد الفطر المبارك.
جاء فيها :

السيد القائد / عبدالملك بدرالدين الحوثي قائدالثورة … المحترم
الأخ/المشير مهدي المشاط .. رئيس المجلس السياسي الأعلى … المحترم
الأخوة/أعضاء المجلس السياسي الأعلى المحترمون
الأخوة/ رئيس وأعضاء مجلس النواب المحترمون
الأخوة/ رئيس وأعضاء مجلس الوزراء المحترمون
الأخوة/ رئيس وأعضاء مجلس الشورى المحترمون

تحية طيبه وبعد؛ –
يطيب لي ويشرفني باسمي وباسم كل منتسبي وزارة الداخلية ان أهنئكم بحلول الذكرى ال30 لقيام الوحدة اليمنية المباركة في 22مايو 1990، وكذلك بحلول المناسبة الدينية العظيمة “عيد الفطر المبارك”.1440هـ
سائلين من الله ان يمدكم بالتأييد والعون، و موفور الصحة والعافية، كما نسأل المولى العزيز القدير أن يعيد هاتين المناسبتين على شعبنا وقد تحقق له النصر العظيم والمؤزر على قوى العدوان والبغي، و هو نصر قد لاحت بوادره بفضل من الله وصمود شعبنا ورجاله الميامين الذين يسطرون الملاحم البطولية في ميادين الشرف والعزة والكرامة , دفاعا عن دينهم كرامتهم ووطنهم .

الأخ/ قائد الثورة
الأخ رئيس المجلس السياسي – القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن.

إن تزامن العيد الوطني الثلاثين للجمهورية اليمنية مع حلول عيد الفطر المبارك , يجعلنا نقف أمام الدروس والقيم والمبادئ الدينية والوطنية لهاتين المناسبتين والتي تؤكد على العمل في سبيل الله والوطن، والصبر، والكفاح من اجل عزة وكرامة شعبنا, ودعم المرابطين من أبطال الجيش،والأمن، واللجان الشعبية، الذين يقدمون أرواحهم، ودمائهم، رخيصة دفاعا عن حق الشعب اليمني في الحياة الكريمة، ورفض الوصاية، والاستعمار الجديد الذي يحاول تقسيم البلاد.

إن احتفاء الشعب اليمني بالذكرى الثلاثين لقيام الوحدة المباركة يأتي في الوقت الذي وصلت فيه مخططات العدوان لتقسيم اليمن إلى مرحلة خطيرة ، حيث احتدم الصراع الدموي بين فصائل ومليشيات مرتزقة العدوان في المحافظات الجنوبية ، تلك المليشيات وقطعان المرتزقة الذين لا يدخرون جهدا في سبيل إراقة الدم اليمني خدمة لإجندات العدوان ، ومشاريعه الخبيثة الذي يستهدف هذا الشعب الكريم، ونسيجه الإجتماعي الواحد وثقافته وتاريخه وعقيدته .
سعيا لتعميق الانقسام المناطقي والتأسيس لمرحلة صراع طويلة، لمنع وجود اي اتفاق مستقبلي يلم شمل الوطن ، ويحرر أراضيه،
وهو مخطط وقوده دماء وممتلكات المواطن اليمني في المحافظات الجنوبية، الذي نعول عليه في طرد قوى الغزو ومليشياته الرخيصة.
ولكن في ذات الوقت تأتي هاتان المناسبتان العظيمتان ، وشعبنا اليمني برجاله الأفذاذ وأبطاله الميامين يصنعون التاريخ بالانتصارات العظيمة واجتراح البطولات الخالدة ، التي قلبت موازين المعركة ، والهمت كل المظلومين في العالم معاني الكفاح وكيف تنتصر الشعوب ، وتُسترد الحقوق.

الأخ/ قائد الثورة
الأخ رئيس المجلس السياسي – القائد الأعلى للقوات المسلحة

إننا نجد في هاتين المناسبتين الدينية والوطنية فرصة لنجدد التأكيد لكم ولشبعنا اليمني ، أن منتسبي وزارة الداخلية، الذين قدموا قوافل من الشهداء في سبيل الله والوطن , ماضون وبكل عزم في تنفيذ واجباتهم المقدسة، دفاعا عن الوطن وكرامته، وحفظا للأمن والاستقرار والسكينة العامة, ومواجهة مخططات العدوان ومؤامرات أدواته الحاقدة , مستمدين ثقتهم من الله الذي وعد عباده بالنصر, ومتمسكين بالتسليم المطلق لقيادتهم القرآنية .
والله الموفق والمعين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
النصرلشعبنا الصامد
الخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
الخزي العار للخونة والمرتزقة

اخوكم/ اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي وزيرالداخلية

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com