النباء اليقين

تونس: مطالبة بإقالة وزير السياحة بسبب التطبيع مع الكيان الصهيوني

طالب سياسيون وإعلاميون وناشطون تونسيون بإقالة وزير السياحة روني الطرابلسي بسبب محاولته التطبيع مع الكيان الصهيوني.

جاء ذلك على خلفية تصريحات إعلامية أثارت جدلًا لدى الرأي العام التونسي، طالب فيها الطرابلسي منح جوازات سفر للحجيج اليهود القادمين من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهم من أصول تونسية.

وتعليقًا على ما جاء من تصريحات على لسان الوزير، قال الإعلامي والمحلل السياسي الحبيب بوعجيلة إن تصريحات الطرابلسي، تتضمن دعوة واضحة للتطبيع مع من سماهم الوزير إسرائيليين من أصل تونسي.

واعتبر بوعجيلة أن هؤلاء الإسرائيليين من أصول تونسية مخالفين للقانون بذهابهم لكيان الاحتلال وإقامتهم هناك، فهم غادروا بإرادتهم وجعلوا انتماءهم الديني مبررًا ليكونوا مستوطنين ومحتلين (…)”.

وأضاف بوعجيلة: “كونهم من أصل تونسي، هذا لا يبرر دعوة الوزير لتمكينهم من جوازات سفر والدخول بإذن، وما فعله الوزير خطأ.. الوزير أخطأ لأنه مس سيادة تونس وانحيازها للقضية الفلسطينية ولإنتمائها العربي”.

واضاف: “أعتبر الدعوة لإقالة الطرابلسي مسألة عاجلة، لأنها مست مشاعر التونسيين وانتمائهم العربي ومناصرتهم للقضية الفلسطينية”.

من جهته، دعا النائب عن الكتلة الديمقراطية (41 مقعدًا)، خالد الكريشي، عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، “رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، إلى إقالة وزير السياحة روني الطرابلسي من منصبه فورًا”.

وقال الكريشي “لم نكن مخطئين حين وصفناها بأنها حكومة الفشل والتطبيع والإقصاء”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com