النباء اليقين

إصابة مواطنين في عدن بسموم كائنات بحرية ظهرت بشكل مفاجئ وسط مياه الأمطار وأهالي لحج يطلقون نداء

الهدهد / أخبار محلية

تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينتي عدن والحوطة عاصمة محافظة لحج المحتلة، اليوم، في تضرر عشرات المنازل، وانقطاع التيار الكهربائي، وسط فشل حكومة المرتزقة ومليشيات الاحتلال الإماراتي في التعامل مع الكارثة.

وقال مواطنون إن الأمطار تسببت بغرق أكثر من 20 منزلا في مدينة الحوطة، مؤكدين أن السلطات المحلية في حكومة المرتزقة وسلطات مليشيات الاحتلال في المجلس الانتقالي غابت عن الكارثة ولم تقدم أي دعم لازم لإنقاذ المواطنين.

وأوضح المواطنون أنهم اضطروا لبذل جهودهم الذاتية للقيام بجرف المياه عن منازلهم، مطالبين المنظمات الدولية بإنقاذ منازل المواطنين من الغرق.

وفي محافظة عدن، قالت مصادر محلية إن مواطنين أصيبوا بسموم كائنات بحرية يُعتقد أنها قنافذ البحر ظهرت بشكل مفاجئ وسط مياه الأمطار التي شهدتها المدينة اليوم.

وأشارت مصادر طبية بمستشفى الجمهورية في عدن أن 5 حالات نقلت إلى المشفى مصابة بسموم كائنات بحرية يعتقد أنها قنافذ بحرية.

وكانت عدد من شوارع محافظة عدن شوهدت وهي تغرق بمياه الأمطار واختلاطها بمياه الصرف الصحي في معظم أحياء ومناطق مديريات المحافظة.

وبحسب عدد من أهالي مدينة عدن، فقد تسببت الأمطار بتفجير مجاري مياه الصرف الصحي التي فاضت بها عدد من شوارع المدينة، الأمر الذي أدى الى اختلاطها وزيادة منسوبها لتغمر مساكنهم.

وغمرت مياه الأمطار والسيول، اليوم الجمعة، منطقة صلاح الدين في مديرية البريقة بمحافظة عدن المحتلة.

وأطلق الأهالي نداء استغاثة لحكومة المرتزقة لإنقاذهم من تلك المياه التي أغرقت منازلهم، حيث لا توجد عبارات تصريف لمياه السيول من الطريق العام بسبب ارتفاع الطريق عن المنطقة.

وطالب الأهالي الجهات المسؤولة في المديرية والمحافظة، بشفط تلك المياه الراكدة بعد السيول، معربين في الوقت نفسه عن قلقهم البالغ من انتشار الأوبئة والأمراض جراء ركود تلكم المياه، في ظل التقاعس من قبل حكومة المرتزقة.

يشار إلى أن منسوب المياه بلغ ما يقارب المتر في أقصى حدوده، ما اضطر الأهالي إلى إقامة صلاة الجمعة في بيوتهم في بعض الأماكن، نظراً لانقطاع الطرقات المؤدية من وإلى منطقة صلاح الدين.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com