النباء اليقين

رويترز: أرامكو تطلب قرضاً بأكثر من مليار دولار

كشفت وكالة “رويترز” أن شركة النفط السعودية “أرامكو” طلبت من بنوك لم تسمها تقديم مقترحات لسحب قرض من أجل تمويل مشاريع بقيمة تزيد عن مليار دولار.

وقالت الوكالة نقلاً عن مصدرين على اطلاع مباشر على الأمر، أن “أرامكو” السعودية أرسلت طلب المقترحات خلال هذا الأسبوع، أي بعد عدة أيام من هجوم 14 سبتمبر/ أيلول الذي استهدف منشأتين كبيرتين ما تسبب بانخفاض إنتاج النفط بواقع النصف، عبر وقف إنتاج 5.7 مليون برميل يومياً.

الوكالة ذكرت أيضاً أنه سبق وأن خاطبت “أرامكو” و”بتروناس” الماليزية بنوكاً العام الماضي لاستبدال قرض قصير الأجل بقيمة ثمانية مليارات دولار لمشروع مشترك وذلك بتمويل طويل الأجل بنفس الحجم تقريباً.

يذكر أن صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية نشرت تقريراً للكاتبة “لويز كالاغان” في أعقاب الهجوم اليمني الأخير، تحدثت فيه عن موجة الخوف التي تهيمن على “السعودية” وغيرها من الدول الخليجية منذ هجوم “أرامكو” بالرغم من المساعي الأمريكية الرامية إلى تهدئة الأجواء.

الكاتبة قالت أن حالة الضعف التي تسيطر على الأجواء في “السعودية” غير مسبوقة منذ عدة عقود. وفي محاولة لتفسير سبب فشل صواريخ الدفاعات الأمريكية “باتريوت” بالتصدي للهجوم اليمني، أوردت الكاتبة أن الصواريخ اليمنية والطائرات بدون طيار انطلقت على ارتفاع منخفض في الصحراء بعد الثالثة صباحاً مما أفقد نظام “باتريوت” القدرة على التصدي للهجمات.

في سياق متصل، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” حالة التخبط المهيمنة على شركة “أرامكو” منذ الهجوم اليمني على المنشآت النفطية، وقالت أن “ممثلين عن الشركة هرعوا إلى مراسلة العديد من الشركات الأجنبية لطلب المساعدة ومن بين تلك الشركات “جينرال إليكتريك”، مشيرةً إلى أن الخدمات التي تحتاجها الشركة تقدر بمئات ملايين الدولارات.

وأعلنت مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس” أن معالجة آثار الهجوم العسكري الذي استهدف معامل النفط في شركة “أرامكو” السعودية​ بحاجة لشهر على الأقل لتعويض نحو ثلاثة ملايين برميل نفط يومياً. وحذّرت “السعودية” من طمأنة زبائنها بالقول لهم أنها تستطيع إمدادهم قريباً بشكل كامل، لأن أي تراجع محتمل في الإمدادات سيؤدي لمزيد من ارتفاع الأسعار في الأسابيع والأشهر المقبلة.

 

*العالم

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com