النباء اليقين

وزيرة خارجية السويد تزور المنطقة لإنقاذ إتفاق ستوكهولم حول اليمن

الهدهد / عربي دولي

من المقرر أن تزور وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم، الشرق الأوسط، نهاية هذا الأسبوع، في محاولة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم بشأن اليمن.

واعتبرت وزيرة خارجية السويد في حديث لراديو إيكوت، أن الأمل في هذه الزيارة هو إيقاظ إرادة سياسية للتوصل إلى حل سلمي وإعادة الحياة من جديد إلى ما يسمى باتفاق ستوكهولم.

وتشمل زيارة فالستروم كلاً من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، والأردن.

وقالت، ”سأتحدث مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص يمكن أن يؤثروا على الوضع“.

وشددت الوزيرة على أهمية وجود، دائمًا، الإرادة السياسية لإجراء حوار فعال ومحاولة إيجاد طريق للمضي قدمًا.

وتعتقد فالستروم، أن السويد لديها ثقة الأطراف وعليها بالتالي محاولة دفع عملية السلام إلى الأمام، مشيرة إلى صعوبة تنفيذ الاتفاق، الذي وصفته بالهش.

وتابعت، ” نحن نشعر بمسؤولية خاصة… لقد استضفنا المحادثات وساهمنا بطرق مختلفة… من مسؤوليتنا محاولة ضمان تنفيذ هذا الاتفاق“.

بالإضافة إلى الجهود السويدية لحل النزاع اليمني، ستستضيف السويد أيضًا اجتماعًا يمنيًا خلال أسبوع الجمعية العامة للأمم المتحدة، هذا الخريف.

كما سبق وأن رتبت السويد مؤتمرات للمانحين من أجل اليمن، وفي ديسمبر من العام الماضي، استضافت السويد اجتماعًا بين الأطراف المتحاربة، حيث التقوا للمرة الأولى، وتم إلى إثر ذلك، إحراز تقدم ضئيل في شكل اتفاقات محلية.

وختمت وزيرة الخارجية السويدية حديثها لراديو إيكوت بالقول، ”يجب ألا نغفل حقيقة أن كثيراً من الأطفال يموتون ويعانون بشدة من الظروف السائدة في اليمن… إننا مدينون لهم ونشعر بمسؤولية خاصة تجاههم“.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com