النباء اليقين

الأمم المتحدة تعلن عزمها مواصلة تنفيذ اتفاق السويد بشأن اليمن

 
 
اعتبر المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن السلام هو الحل الوحيد القابل للتطبيق لإنهاء العدوان السعودي على اليمن.
 
 
وذكر “حق”، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في مقر المنظمة الاممية بنيويورك، أن مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أخيم شتاينر، أنهى زيارة رسمية لليمن استغرقت خمسة أيام وشملت عدن وصنعاء والحديدة.
 
 
وقال “إن أحد الأهداف الرئيسية وراء زيارة شتاينر إلى اليمن هو استطلاع كيف يمكن لمبادرات التنمية أن تعمل لصالح جميع اليمنيين لوضع الأساس لمستقبل ذي بدائل عن الحرب والفوضى قابلة للتطبيق”.
 
 
وكان مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أخيم شتاينر، قد أعلن في وقت سابق أن من أولويات المنظمة الأممية وشركائها من المنظمات الإنسانية، العمل مع مكتب المبعوث الأممي لدعم وتفعيل اتفاق ستوكهولم الذي تفرض حكومة هادي تنفيذه حتى الان. مشدداً على ضرورة إعادة إنعاش التنمية وتأهيل ميناء الحديدة.
 
 
وقال شتاينر في مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرته صنعاء “إن العالم واليمنيين يتطلعون إلى تنفيذ اتفاقية ستوكهولم وتحقيق السلام في اليمن”.
 
 
وأوضح أن زيارته لليمن، استهدفت الاطلاع على الأوضاع في محافظة الحديدة واحتياجات موانئها بما يضمن تشغيل ميناء الحديدة بكامل طاقته وفقاً لاتفاق السويد وبما يساعد على تعافي البلد في المرحلة القادمة.
 
 
واعتبر أن تواجد البرنامج الإنمائي في الحديدة، يؤكد الالتزام بالعمل الإنساني ومساعدة المواطنين، مشيراً إلى أن البرنامج يعمل في اليمن منذ أكثر من أربعين عاماً.
 
 
ومضى المسؤول الأممي قائلا، “إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يسعى للتخفيف من معاناة الشعب اليمني من خلال تقديم المساعدات والمشاريع التي ينفذها حاليا في ظل الظروف الراهنة”.
 
 
وخلص “شتاينر” إلى القول، “مبدأنا الأساسي هو استمرار العمل يداً بيد مع المنظمات الإنسانية وكافة الأطراف اليمنية لمساعدة الشعب اليمني واستعادة وتعافي اقتصاده”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com