النباء اليقين

بعد إعلان انسحابها .. الإمارات تنشر الآلاف من الأفارقة في عدن

يستمر تدفق المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين إلى المحافظات الجنوبية في ظل احتواءهم وتسهيل تهريبهم من قبل الإمارات.

وكالة أنباء الصين “شينخوا” نشرت تجقيقا أكدت فيه أن حكومة الشرعية فشلت في إيقاف تهريب آلاف الأفارقة إلى المحافظات الجنوبية.

وقالت الوكالة الصينية نقلا عن ضابط أمني أن الأجهزة الأمنية عجزت عن احتواء الأعداد الكبيرة من الأفارقة يواصلون تدفقهم على عدن والمدن الساحلية الأخرى بشكل يومي. وكشفت المنظمة أن الأجهزة الأمنية سمحت بخروج الأفارقة من مراكز الاحتجاز وتنقلهم بكل حرية في المدن والسواحل الجنوبية تحت مبرر أن الشرعية لا تستطيع إطعامهم أو وضع حل لهم، سوى أنها تخرجهم للبحث عن الطعام والشراب من المنظمات الخيرية.

وأوضح سكان يمنيون لـوكالة (شينخوا) أن معظم الأفارقة اتجهوا إلى المحافظات الجنوبية المشتعلة القتال بكل حرية ، في حين اتهم جنوبيون الإمارات بتسهيل تهريب الأفارقة إلى عدن وتجنيدهم في معسكراتها للقتال معها.

وأشارت تحقيق “شينخوا” الصينية إلى أنه من الممكن استخدام هذه الأعداد من الأفارقة لأغراض عسكرية وعمليات إرهابية. ودعت الوكالة الصينية المجتمع الدولي إلى التعاون لحل مشكلة المهاجرين الأفارقة في اليمن.

وبحسب المصادر الأمنية المؤكدة ، ذكرت وكالة “شينخوا” الصينية أن الإمارات جندت 5000 أفريقي في معسكراتها في عدن ولحج وأبين معظمهم من أثيوبيا لاستخدامهم لاحقا في عمليات عسكرية.

وزعمت السلطات الأمنية التابعة للإمارات أنها رحلت بالتعاون مع الهجرة الدولية للاجئين آلاف المهاجرين ، في حين كشفت الهجرة الدولية أن خلال العام 2019 رحلت فقط 1500 مهاجر، في حين أن أكثر من 36,000 أفريقي وصلوا إلى اليمن خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019.

 

المصدر: الجنوب اليوم

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com