النباء اليقين

يستعين السيسي بكتبه.. أسرار جديدة في وفاة عالم مصري بارز قتله الموساد

فتحت قناة ON E تحقيقا جديدا من خلال فيلم وثائقي بعنوان “مبني للمجهول”، تدور أحداثه حول لغز وفاة عالم الجغرافيا المصري جمال حمدان.

وتسبب موت جمال حمدان صاحب موسوعة “شخصية مصر”، بالحيرة الكبيرة، مما دفع القناة لفتح تحقيقا جديدا وتحدث فيه العديد من الشخصيات القريبة من الراحل أبرزهم شقيقه اللواء عبد العظيم حمدان.

 

وكشف اللواء عبد العظيم حمدان، الشقيق الأصغر للدكتور جمال حمدان، أسرار ومعلومات جديدة مشيرا إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستعين بكتب شقيقه حتى الآن.

 

وأوضح الشقيق الأصغر، أن الراحل شقيقه كان يسكن في شقة وقبل وفاته بشهر جاء يهودي ومعه امرأة وظلوا يراقبونه، وقبل وفاته بأيام تعرض شقيقه الأكبر للضرب على الرأس من جانب الشخص الذي قتله وبعد ذلك قام بتقطيع خرطوم البوتاجاز وأشعل النار في الشقة وهرب.

 

من جانبه قال الدكتور السيد الحسيني رئيس الجمعية الجغرافية وأحد تلامذة الدكتور جمال حمدان، إن الدكتور جمال حمدان، صاحب موسوعة “شخصية مصر”، الذي توفي في ظروف وملابسات غامضة بعد أن كتب عن اليهود أكثر من موضوع.

 

كما أشار الكاتب الروائي يوسف القعيد، إلى أنه أجرى حوارا مع جمال حمدان نشر في جريدة روز اليوسف المصرية، لافتا إلى أن الراحل كشف له أن مكتبه به كتب ستكون أهم كتب له في حياته، وهذه الكتب اختفت بعد وفاة حمدان ولم يعلم عنها أحد شيء.

 

وعثر في ليلة 27 أبريل 1993 على جثة الراحل في شقته والنصف السفلي منها محروق، واعتقد الجميع أن الحريق سبب الوفاة ولكن الحقيقة لم يعلمها أحد حتى الآن.

 

وفجر رئيس المخابرات المصرية السابق أمين هويدي مفاجأة من العيار الثقيل، حول الطريقة التي مات بها جمال حمدان، وأكد هويدي أن لديه ما يثبت أن الموساد الإسرائيلي هو الذي قتله.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com