النباء اليقين

فضيحة مدوية لوفد الرياض المفاوض بالسويد

الهدهد / متابعات

يواصل وفد الرياض المفاوض بالسويد عرقلة ملف الأسرى ولم يقم بتقديم كشوفات بأسماء الأسرى بعد انتهاء المهلة التي طلبها، رغم تقديم الوفد الوطني لكامل الكشوفات التي لديه.

ووقع وفد الرياض في فضيحة وصفها الإعلامي حميد رزق بـ”المدوية”، إذ أن وفد الرياض لجأ إلى القيادات والناشطين التابعين للمرتزقة بالتعميم على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين من لديه أسير لدى من أسموهم “الحوثيين”، بالتواصل مع أحد الأعضاء بالسويد وإبلاغه بأسمائهم.

وأفادت مصادر في مشاورات السويد، أنه تم اليوم تأجيل الجلسة الخاصة بلجنة الأسرى، بسبب عدم إلتزام وفد الرياض بموعد تسليم الكشوفات الخاصة بالأسرى، في الموعد الذي تم تحديده من قبل فريق المبعوث الأممي ولجنة الصليب الأحمر.

وكان فريق المبعوث الأممي ولجنة الصليب الأحمر، وافقت أمس على طلب تقدم به وفد الرياض، بتأجيل الجلسة الخاصة بلجنة الأسرى، ومنحهم مهلة يوم واحد لتسليم كشوفات الأسرى.

ووفقاً للمصادر، فإن وفد الرياض، لم يتمكن حتى اللحظة من جمع كشوفات الأسماء، الأمر الذي يكشف مدى الاستهتار الكبير من قبل وفد المرتزقة بملف الأسرى الذي يعتبر من أهم الملفات الإنسانية المطروحة على طاولة مشاورات السويد.

وكانت وقائع المشاورات شهدت تردد وتغيب لفريق الرياض على خلفية تلقيه اتصالات وهو ما يؤكد عدم امتلاك فريق الرياض لمشاورات السويد للقرار والاستقلالية من قيادة التحالف.

وكان وفد صنعاء قد أعرب عن جهوزيته لإطلاق كافة الأسرى والمعتقلين من مرتزقة التحالف شريطة إطلاق سراح معتقلي الجيش واللجان الشعبية وجميع المعتقلين على ذمة العدوان السعودي الأمريكي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com