النباء اليقين

السويد.. رئيس الوفد الوطني يكشف عن أبرز ما تم مناقشته في مفاوضات اليوم

الهدهد / متابعات

كشف رئيس الوفد الوطني في مفاوضات السويد، محمد عبدالسلام، عن أهم وأبرز القضايا التي تمت مناقشتها، اليوم الجمعة، في الجلسة الثانية من المفاوضات.

وأوضح عبدالسلام في تصريحات أدلى بها لقناة المسيرة، أنه جرى مناقشة الجانب الإنساني وفتح مطار صنعاء وتحييد الاقتصاد إضافة للإطار السياسي العام، “وطرحنا الإفراج عن كل الأسرى عندنا مقابل الإفراج عن كل الأسرى الموجودين في سجون العدوان، ونحن بانتظار تقديم دول العدوان لكشوفات بأسماء جميع الأسرى لديهم”.

وحول تأثير التصعيد العسكري الذي يقوم به تحالف العدوان السعودي الأمريكي على سير المفاوضات، أكد عبدالسلام أن “التصعيد ينعكس بشكل سلبي على طاولة المفاوضات”، مُعتبرا أن “تصعيد العدوان في مختلف جبهات القتال يثبت عدم جدية قوى العدوان ومرتزقتهم للذهاب لحلول تخدم الشعب”.

وأشار عبدالسلام إلى أن ما يطرحة الوفد الوطني “لا يستطيع أحد أن يواجهه في الرد إلى مستوى أن الأمم المتحدة لم تجد اي رد”، مؤكداً أن “وفد صنعاء يملك قراراً مستقلاً ورؤية مرتبطة بالمجلس السياسي الأعلى”، لافتا إلى أن “الطرف الآخر ليس جاداً لأن مواقفه لا تملك قضية ولا قرار”، وأن “بعض اليمنيين هم وكلاء الوكلاء، ولا يملكون رأي ولا قضية ويتم إدارتهم من الخارج”.

وأوضح أن “الرأي العام العالمي بات يضج من المجازر البشعة التي ترتكبها دول العدوان بحق الشعب اليمني”، وأن “العالم يرى أن الحرب تسير باتجاه مسدود ونحن نمتلك قضية محقة”، مبيناً أن “الأنظمة العالمية تتعاطى مع السعودية من باب المصلحة، ودورنا هو في التأثير على الرأي العام العالمي”.

وختم رئيس الوفد الوطني تصريحاته بالقول إن “التاريخ يحاسب عاجلاً المتغطرسين الذين وضعوا أنفسهم في موقع التهمة والإجرام”، مؤكداً أن “يدنا ممدودة للسلام ويدنا الأخرى على الزناد وقدرنا أن نواجه هذا العدوان”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com