النباء اليقين

ورد الأن .. وزير المالية يزف بشرى سارة لكافة أبناء الشعب اليمني !

 

الهدهد .. //

التقى نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي اليوم أعضاء اتحاد مصنعي الأدوية.

جرى خلال اللقاء الذي حضره رئيس مصلحة الضرائب الدكتور هاشم الشامي، مناقشة عدد من المواضيع التي تتعلق بالصناعات الدوائية والصعوبات التي تواجه هذا القطاع الحيوي.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية حرص الحكومة على تقديم كافة التسهيلات لمصنعي ومنتجي الأدوية باعتبار ذلك من أولويات الخطط التنموية في المرحلة الحالية.. مشيرا إلى أن الأمن الدوائي أصبح ضرورة ملحة لا تقل أهمية عن الأمن الغذائي.

ولفت إلى أن ظروف الحرب والحصار المفروض على اليمن والإجراءات التعسفية لتحالف العدوان وحكومة المرتزقة حدت من عملية الاستيراد لكنها مثلت فرصة للاعتماد على النفس والنهوض بقطاع صناعة الدواء.. مؤكدا أن ذلك يستدعي من مصنعي الأدوية بذل المزيد من الجهود لتغطية أكبر نسبة ممكنة من السوق المحلية.

وأشار الدكتور مقبولي إلى أن وزارة المالية بالتنسيق مع مصلحة الضرائب ستقوم بمعالجة الإشكاليات المتعلقة بالرسوم المفروضة على مدخلات الإنتاج والمواد الخام الخاصة بصناعة الأدوية بما يساهم في تشجيع صناعة الدواء المحلية وخفض تكلفة الإنتاج لتوفير الدواء بأسعار مناسبة.

إلى ذلك قام نائب رئيس الوزراء وزير المالية ومعه رئيس مصلحة الضرائب بزيارة لمصنع سبأفارما للأدوية وأطلعا على أقسام ومرافق المصنع والأدوية التي يتم إنتاجها.

واستمعا من المختصين والفنيين في المصنع إلى شرح عن طاقة المصنع الإنتاجية والأساليب العلمية المتبعة في إنتاج الأدوية والتي تجعلها منافسة للصناعات العالمية، حيث يعمل المصنع بأحدث الأجهزة وبأشراف كادر يمني مؤهل.

وأشار رئيس مجلس إدارة مصنع سبأفارما، إلى أن المصنع سيقوم بإنتاج المحاليل الخاصة بعملية الغسيل الكلوي خلال الأشهر القادمة ..لافتا إلى أن الأجهزة اللازمة لتصنيع هذه المحاليل والبنية التحتية لذلك أصبحت جاهزة، مبينا أن ذلك يأتي ضمن خطط المصنع التوسعية التي تهدف إلى تصنيع الأدوية محليا للأمراض المزمنة والمستعصية.

وقد أشاد نائب رئيس الوزراء وزير المالية بهذه الخطوة التي ستساهم بشكل كبير في ترشيد فاتورة استيراد الدواء خصوصا في ظل التكلفة العالية لهذه المحاليل كما أنها ستساهم في التخفيف من معاناة مرضى الفشل الكلوي جراء تأخر وانعدام المحاليل الخاصة بذلك بسبب تعنت دول العدوان وعرقلة وصول الأدوية بصورة منتظمة.

وعبر الدكتور مقبولي عن الفخر والاعتزاز بما شاهده في المصنع بأقسامه المختلفة من حرص على العمل وفق رؤية فنية وبمعايير عالمية تجعل مخرجاته من الأدوية تتميز بالجودة التي تنافس المنتجات المستوردة وتتفوق عليها .. مشيرا إلى أن وزارة المالية والحكومة عموما لن تألوا جهدا في دعم مثل هذه المشاريع الهامة والحيوية للوصول إلى تحقيق الأمن الدوائي.

رافق نائب رئيس الوزراء وزير المالية في زيارته للمصنع وكيل وزارة المالية لقطاع الوحدات الاقتصادية الدكتور أكرم الوشلي.

 

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com