النباء اليقين

المشاط: ثورة الـ 21 من سبتمبر الثورة الوحيدة في التاريخ التي منحت الجميع فرصة جديدة

بارك فخامة رئيس الجمهورية اليمنية  مهدي المشاط لأحرار الشعب وأبطال الجيش واللجان الشعبية بالأعياد الوطنية الـ 21 من سبتمبر والـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر.

 

و قال الرئيس المشاط خلال كلمته اليوم بمناسبة ثورة الواحد و العشرين من سبتمبر:  من المهم أن نستذكر طبيعة الظرف الذي نشأت فيه ثورة الـ 21 من سبتمبر لكي نعرف وتعرف الأجيال من بعدنا أنها لم تكن عملا فائضاً عن الحاجة مؤكدا أن ثورة الـ 21 من سبتمبر انبثقت  من صميم الحاجة لوقف العبث الممتد عبر السنين الطوال ولإعادة الاعتبار لثورتي الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر.

 

وأوضح المشاط بأن ما يميز ثورة الـ 21 من سبتمبر أنها جاءت بإرادة ترمي الى الوصل بين نضالات الآباء والأجداد ونضالات الأبناء والأحفاد.

 

و بين الرئيس المشاط أن  ثورة الـ 21 من سبتمبر ترنوا الى حشد كل الطاقات نحو صون السيادة وتحرير القرار اليمني من الارتهان والتبعية ومحاربة الفساد وإرساء دعائم الامن والاستقرار وترسيخ قيم المواطنة المتساوية والشراكة والتوافق و أنها جاءت لوضع كل ما توافق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني موضع التنفيذ بما في ذلك  بناء الدولة مبينا أن ثورة الـ 21 من سبتمبر اختطت منهجا متسامحا وراقيا ، فلم تحاول أن تنكأ الجراح ، أو تستدعي أحقاد وضغائن الماضي أو تغرق نفسها في تصفية الحسابات .

 

وقال الرئيس المشاط أن  ثورة الـ 21 من سبتمبر كانت الثورة الوحيدة من بين كل الثورات في التاريخ التي لم تنشر محاكم التفتيش ولم تنصب المشانق أو تدشن حفلات الإعدام و أنها منحت الجميع فرصة جديدة ضمن صفحة جديدة ليمن جديد يشارك الجميع في بناءه مؤكا أن الثورة حققت في شهورها الأولى نجاحات خصوصاً على الصعيد الأمني وتنظيف اليمن من تنظيم القاعدة وحافظت الثورة الخالدة على مؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة والعامة في فترة ما قبل العدوان وفتحت الحوار بين كل المكونات برعاية أممية حين وقعت وثيقة السلم والشراكة التي دعت إلى تصحيح الاختلالات.

 

و قال المشاط في خضم هذه المرحلة نجحت الشدائد في فحص معادن الرجال والأحزاب والمواقف سقطت الأقنعة وذابت كل مساحيق التجميل لتظهر كل الوجوه على حقيقتها ، والتحمت ثورة الشعب وشعب الثورة في خندق واحد ضد خصوم وأعداء الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر.

 

كما أكد أنه  تم متابعة وانجاز الاتفاق مع الامم المتحدة على جسر طبي للتخفيف من معاناة المرضى ومع انها لا تفي بالغرض لكننا تعاونا معها كخطوة أولى كما أن الأجهزة المختصة تتابع تنفيذ جملة من الاتفاقيات منها تأمين جزء من راتب المعلمين والمعلمات.

 

و قال الرئيس_مهدي_المشاط” أيها الشعب اليمني العظيم، نحن نعاني من أجل قضية تستحق، من أجل اليمن وأرضها وعلينا أن نواجه هذه المعاناة بالمزيد من العمل والصبر والصمود ورفد الجبهات.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com