النباء اليقين

طائرت العدوان تحاصر مئات المدنيين وتشن غارات هستيرية لمنعهم من النزوح والخرج من منازلهم في مديرية الدريهمي

الهدهد – متابعات

استشهد 22 طفلاً وأربع نساء، اليوم الخميس، جميعهم من نازحي مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي البلاد، وذلك في مجزرة جديدة أرتبكتها طائرات العدوان السعودي الأمريكي.

وقال مصدر أمني، أن طائرات العدوان استهدفت بغارة حافلة نقل، على متنها مجموعة من المدنيين في منطقة “الكوعي” بالدريهمي، ما تسبب في استشهاد 22 طفلاً وأربع نساء.

وأفاد المصدر بأن ضحايا الغارة على الحافلة، كانوا من ضمن مئات المدنيين المحاصرين داخل مديرية الدريهمي، وقد تمكنوا من مغادرة منازلهم الواقع في منطقة “الكوعي” التي تتعرض بشكل مستمر لقصف صاروخي من قبل طيران وبوارج التحالف، منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع.

وأكد المصدر أن الطيران الحربي وطائرات الاباتشي التابعة للعدوان، تفرض حصاراً خانقاً على مئات المدنيين المحاصرين داخل منازلهم في مديرية الدريهمي، وتمنعهم من النزوح، وذلك بشن غارات هسترية تستهدف أي تحركات.

هذا وأكد مدير مكتب الصحة في محافظة الحديدة، الدكتور عبدالرحمن جار الله، أن طواقم الصليب الأحمل الدولي، لم تتمكن من الدخول إلى مسرح جريمة العدوان بحق الأطفال من نازحي مديرية الدريهمي، وذلك بسبب التحليق المكثف والغارات المستمرة لطيران التحالف.

وكان العدوان الأمريكي السعودي، ارتكب مطلع الشهر الجاري، مجزرة مروعة بحق أكثر من عشرات الأطفال من طلاب مراكز تحفيظ القران الكريم، كانوا على متن حافلة مدرسية، استهدفتها طائرات العدوان بغارة في سوق ضحيان، سقط على إثرها 50 طفلاً وعشرات الجرحى.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com