النباء اليقين

الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية تستنكر #مجزرة_أطفال_الدريهمي بالحديدة

الهدهد – صنعاء

أدانت الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية ومواجهة الكوارث بأشد العبارات جريمة استهداف طيران تحالف العدوان الامريكي السعودي سيارة تقل نازحين بمديرية الدريهمي في محافظة الحديدة ما أدى استشهاد 31 مواطنا جلهم أطفال ونساء وإصابة آخرين .

وحملت الهيئة الوطنية في بيان حصل “الهدهد” على نسخة منه، النظام السعودي والإماراتي، وتحالفهما مسؤولية جريمة أطفال الدريهمي، وسابقاتها، مطالبة بالتحقيق والمسائلة الجدية لقيادات التحالف.

وفيما يلي نص البيان :

الهيئة الوطنية اذ تدين وتستنكر هذه الجريمة الوحشية بحق الانسانية فأنها تحمل السعودية والامارات وتحالفها المسئولية عن هذه الجريمة وسابقاتها وتطالب بالتحقيق والمسائلة الجنائية لقيادات التحالف و تورطهم في هذه الجرائم , كما تعتبر منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن شريكين في جميع تلك الجرائم جراء تقاعسهم عن تحمل مسؤولياتهما القانونية والاخلاقية والتعامل بجدية وحزم تجاه هذه الجرائم والعمل على ايقافها

وتوكد الهيئة الوطنية أن هذه الجريمة والتي تعد وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضمنته اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين أنها جرائم حرب، وهذا التوصيف لا يقبل التأويل أو الجدل، كون المستهدفين هم من المدنيين الآمنين، حيث يتضمن القانون الإنساني الدولي القواعد والمبادئ التي تهدف إلى توفير الحماية بشكل رئيسي للأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية،

وأوضحت الهيئة الوطنية أن دماء أطفال ضحيان لم تجف بعد والعدوان يرتكب الجريمة تلو الجريمة في ظل تجاهل واضح لكل المواثيق الأممية والإدانات الدولية.. مشيرا إلى أن تحالف العدوان يستغل تجاهل وعجز الأمم المتحدة وصمت دول العالم في ارتكاب هذه الجرائم.

وتعتبر الهيئة الوطنية أن استهداف النازحين أسلوبا جبانا تعتمده قوى العدوان من وقت لأخر وتصعده أكثر من مرة، لافتا إلى أن هذا الاستهداف جريمة حرب مكتملة الأركان وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي.

و تطالب الهيئة الوطنية الامم المتحدة والمجتمع الدولي من الدول والهيئات الدولية التابعة للأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة والمنظمات الدولية العاملة في بلادنا الضغط على مجلس الامن باتخاذ قرارات عاجلة لإيقاف هذه الحرب الظالمة على الشعب اليمني وفك الحصار عن كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

كما تدعوا الهيئة الوطنية الامم المتحدة والهيئات التابعة لها والمنظمات الحقوقية والانسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم للوقوف والاضطلاع بمهامهم ومسئوليتهم الأخلاقية وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية في كافة الجرائم والانتهاكات وإحالة مرتكبيها للعدالة .

وتناشد الهيئة الوطنية ما تبقى من الضمائر الحية ونشطاء العالم الحر، إدانة هذه الجرائم والمجازر والوقوف إلى جانب الشعب اليمني، وذلك بتعرية وفضح دول العدوان وما تقترفه من جرائم حرب أمام شعوب العالم.

 

صادر عن الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الانسانية ومواجهة الكوارث بتاريخ الخميس 2018.8.23م

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com