النباء اليقين

العدوان يرتكب مجزرة مروعة بحق أكثر من 30 طفل وامراة ووزير الصحة يدعو للتبرع بالدم وناطق أنصارالله يعلق

الهدهد – الحديدة 

أرتكبت طائرات العدوان السعودي الأمريكي، اليوم الخميس، مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 20 شهيد من الأطفال وأربع نساء، كانوا نازحين في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة.

وقال مصدر أمني، أن طائرات العدوان استهدفت بعدة غارات سيارة نقل، تحمل على متنها نازحين من عزلة “الكوعي” في مديرية الدريهمي، ما ادى إلى استشهاد وإصابة أكثر من ثلاثين جميعهم من الأطفال والنساء.

هذا وأكد وزيرالصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، انه لا تفسير لتصاعد جرائم العدوان بحق الأطفال في الفترة الأخيرة من ضحيان إلى الدريهمي، إلا أنها جرائم وحشية.

ودعا الدكتور المتوكل، جميع المواطنين في العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة إلى التفاعل مع حملة الترع بالدم لإنقاذ جرحى مجزرة العدوان بحق نازحي الدريهمي.

من جانبة علق الناطق الرسمي لأنصارالله، محمد عبدالسلام، على مجزرة الدريمهي في منشور على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي قال فيها :” لم تجف بعد دماء مجزرة ضحيان ليرتكب طيران العدوان السعودي الامريكي مجزرة أخرى بحق نساء واطفال نازحين من عزلة الكوعي بمديرية الدريهمي محافظة الحديدة، نتج عنها ما يقارب 30 شهيدا 22 منهم أطفال و4 نساء .

وكان العدوان الأمريكي السعودي، ارتكب مطلع الشهر الجاري، مجزرة مروعة بحق أكثر من عشرات الأطفال من طلاب مراكز تحفيظ القران الكريم، كانوا على متن حافلة مدرسية، استهدفتها طائرات العدوان بغارة في سوق ضحيان، سقط على إثرها 50 طفلاً وعشرات الجرحى.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com