النباء اليقين

الإمارات تعترف بتجنيدها مسلحي “القاعدة” في اليمن

اعترف قادة عسكريون إماراتيون بتجند أعداد من مقاتلي تنظيم “القاعدة” الارهابي، ليقاتلوا في صفوفها، في اليمن.

ونقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، عن لواء بعمليات مكافحة الإرهاب الإماراتية، يدعى “علي” (لم ينشر اسمه كاملا لأسباب أمنية)، “نجند مقاتلين وليس إرهابيين.. يمكن التفريق بينهم بسهولة؛ المقاتلون كانوا متحمسين للانضمام لنا، لكن الإرهابيين أرادوا قتلنا. لكننا نخضع المتطوعين لفحص نفسي شامل لضمان ألا يكونوا من المتطرفين” على حد قول الصحيفة.

إلا أنه لم يفصح عن أعداد مقاتلي “القاعدة” الارهابية السابقين الذين تم تجنيدهم.

ونشرت “أسوشيتد برس” أوائل الشهر الجاري، تحقيقا كشفت فيه أن تحالف العدوان في اليمن، بقيادة السعودية، عقد اتفاقيات سرية مع تنظيم “القاعدة” الارهابي هناك، ودفع أموالا له مقابل انسحاب مقاتليه من بعض المناطق بالبلاد.

وأشار التحقيق إلى أن فصائل مسلحة مدعومة من التحالف جندت مسلحي تنظيم “القاعدة” الارهابي في اليمن، وتم الاتفاق على انضمام 250 من مقاتليه لقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا في محافظة أبين جنوبي البلاد.

“الوكالة” ذكرت أن هذه الاتفاقات تمت بعلم أمريكي، بل إن القوات الأمريكية أمنت انسحاب بعض مسلحي “القاعدة” الارهابية مع العتاد والسلاح الذي نهبوه من بعض المدن، من بينها المكلا، جنوبي اليمن، و7 مناطق في محافظة أبين، ومدينة الصعيد بمحافظة شبوة .

ويعد هذا الأمر دليلا جديدا على ما نشرته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية منذ أيام حول تجنيد تحالف العدوان السعودي في اليمن لمقاتلي “القاعدة” الارهابية ضمن صفوفه.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com