النباء اليقين

السيد القائد للسعودية والإماراتي ” عاقبتكم المحتومة هي الندم والخسران”

الهدهد / أخبار محلية 

تقدم السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي في كلمته يوم الخميس، بمناسبة ذكرى عاشوراء بالنصح للنظامين السعودي والإماراتي ولمن يحذو حذوهما بالكف عن الاستهداف لأمتنا، فرهاناتهم وآمالهم وتصوراتهم الخاطئة بأنهم تربعوا في موقع القوة هو خاسر والنتيجة الحتمية التي أكدها الله ويشهد لها الواقع أن عاقبتهم المحتومة هي الندم والخسران.

وأوضح السيد أن أمتنا اليوم في حركتها وفي نهضة أحرارها واحتضان شعوبها هي في موقع متقدم، تشهد له التغيرات الراهنة في كل الجبهات بدءا من فلسطين ولبنان والعراق وسوريا وفي اليمن.. موضحا أن الهزيمة الأمريكية في أفغانستان تؤكد الضعف الأمريكي وعجز أمريكا عن الاحتلال المباشر للبلدان ولم يبقى لأمريكا سوى الاعتماد على الحروب بالوكالة عن طريق العملاء الأغبياء الذين يجب عليهم أن يعيدوا النظر في رهاناتهم الخاطئة.

وخاطب الشعب اليمني قائلا” أقول لشعبنا العزيز إن مآلات وعواقب التمسك بالحق والثبات عليه هي تحقق الوعد الإلهي كما قال تعالى] وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ [، وكما قال الله تعالى (إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ).

وأكد السيد ثبات مواقفنا وحسم مواقنا على أساس الحق بدءا من نصرة الشعب الفلسطيني والحق في استعادة فلسطين والمقدسات وطرد العدو الاسرائيلي والوقوف مع شعوب أمتنا الإسلامية في أقطابها وفي إطار التصدي للعدوان والتمسك بحق شعبنا في الحرية والاستقلال على أساس من هويته الايمانية وانتمائه للإسلام. ثابتين على ذلك منطلقين من توكلنا على الله وثقتنا بالله وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا مستمدين من الله الهداية والتوفيق.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com