النباء اليقين

سفير اليمن بسوريا يشارك في فعالية تأبينية للقائد أحمد جبريل

الهدهد / متابعات

أكد سفير الجمهورية اليمنية في سوريا عبد الله علي صبري، أن القائد أحمد جبريل مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وأمينها العام، ستبقى ملهمة للأجيال في فلسطين والأمة وخالدة في ذاكرة التاريخ.

 

وقال السفير صبري في فعالية تأبينية، نظمتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، بمرور أربعين يوماً على وفاة مؤسس الجبهة وأمينها العام القائد أحمد جبريل اليوم بالعاصمة السورية دمشق” نودع قامة وهامة عروبية، جسدت الولاء والثبات في أنصع الصور وحفر اسمه بأحرف من نور على جدار القضية الفلسطينية التي ينتمي إليها كل المقاومين الأحرار من أبناء الأمة”.

وأشار إلى أنه لا يمكن أن نفي القائد جبري حقه، خاصة وأن حياته كلها كفاح ونضال وثبات وإيمان وصبر وعزيمة وشموخ واستبسال.

وأكد سفير اليمن بدمشق أن الراحل جبريل كان رجل موقف ورمزاً للوفاء وأن الشعب اليمني وقيادته الثورية والمجلس السياسي الأعلى لن ينسوا مواقف الفقيد التضامنية مع اليمن في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

بدوره أشاد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور طلال ناجي بمناقب الفقيد ومسيرته النضالية، واصفاً إياه بالقائد الاستراتيجي في مسيرة المقاومة والنضال الفلسطيني.

وأكد استمرار المناضلين في السير على نهج المقاومة حتى النصر وتحرير الأرض وعودة الحقوق.
ووجه الدكتور ناجي التحية والشكر لدول محور المقاومة وأحرار العالم الذين يقفون إلى جانب القضية الفلسطينية ويدافعون عنها.

فيما أشار عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور مهدي دخل الله إلى أن القائد جبريل كان رمزاً من رموز المقاومة ضد الكيان الصهيوني المحتل رافضاً كل أشكال الاستسلام، لإدراكه أن المقاومة هي الطريق الصحيح.

من جهته أكد السفير الإيراني بدمشق الدكتور مهدي سبحاني، استمرار بلاده في دعم القضية الفلسطينية، لافتاً إلى أن التاريخ سيخلد اسم القائد جبريل لمواقفه البطولية التي كان أساسها المقاومة.
من جانبه أكد مسئول الملف الفلسطيني بحزب الله حسن حب الله أن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الأرض، وقال” العدو لا يفهم إلا لغة القوة، ما يستدعي توحيد الصفوف لمواجهة مخططات العدو في المنطقة”.

إلى ذلك قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد “نعاهد القائد جبري وكافة الشهداء وأبناء الشعب الفلسطيني بالاستمرار في المقاومة والنضال ضد كل المشاريع التي تستهدف النيل من ثوابتنا الوطنية حتى تحرير فلسطين”.

وثمن دور دول محور المقاومة في مساندة القضية الفلسطينية وخاصة سورية.

وفي رسالة صوتية، اعتبر رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا القائد جبريل علماً من أعلام الشعب الفلسطيني، اتسمت حياته بالتضحية والفداء.

وأكد أن أبناء الشعب الفلسطيني سيبقون أوفياء لسوريا قيادة وشعباً وجيشاً لمواقفها الثابتة من القضية الفلسطينية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com