النباء اليقين

استفادة أكثر من 220 ألف مواطن من خدمات مستشفى 22 مايو بضلاع همدان

استفاد 220 ألفا و 332 مواطنا من الخدمات الطبية والصحية والعلاجية بمستشفى 22 مايو في ضلاع همدان بمحافظة صنعاء النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح تقرير صادر عن المستشفى تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه أن عدد المستفيدين من خدمات العيادات الخارجية 44 ألفا و667 حالة و31 ألفا و383 حالة من خدمات الطوارئ العامة وأربعة آلاف و205 حالات من خدمات قسم الجراحة.

وأشار إلى أن عدد المستفيدات من خدمات الولادة القيصرية ألف وعشر حالات وألف و806 حالات من الولادات الطبيعية وثلاثة ألف و82 حالة من خدمات أقسام الرقود و468 حالة من خدمات العناية المركزة و559 حالة من خدمات قسم الحضانة.

ووفقا للتقرير بلغ عدد العمليات الجراحية بالمستشفى ألفين و285 عملية، فيما بلغ إجمالي جلسات الغسيل التي أجراها مركز الغسيل الكلوي أربعة آلاف و448 جلسة استفاد منها نحو 110 مرضى ثابتين وحالات مرضية طارئة من عدة محافظات.

وبين التقرير أن قسم المختبرات أجرى 95 ألفا و742 فحصا متنوعا، في حين استفاد من خدمات الأشعة السينية والتلفزيونية 14 ألف و196 حالة، كما استفاد أربعة آلاف و137 حالة من خدمات تخطيط القلب، فيما قدمت وحدة مكافحة السل خدماتها لـ460 حالة.

في حين قدم المستشفى خدمات رعاية الحوامل لخمسة آلاف و450 إمرأة، وتنظيم الأسرة لـ998 حالة، وصحة الطفل لألف و608 حالات ،واستفادت 620 حالة من خدمات التغذية العلاجية.

وحسب التقرير، بلغ عدد من تم تحصينهم في سن ما دون العام ألفين و450 طفلا و451 طفلا فوق العام، كما قدم المستشفى خدماته لـ 307 إمرأة حوامل وغير حوامل.

وأوضح مدير المستشفى الدكتور عدنان الشرعبي أنه تم تنفيذ العديد من المشاريع والإستحداثات الهامة التي ساعدت على تلبية احتياجات المرضى من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة من الخدمات الطبية والصحية.

وبين أن أبرز المشاريع والإستحداثات التي نفذها المستشفى، تمثلت في تحديث خدمات الطوارئ العامة والتوسع في البنية التحتية للأقسام وإعادة تأهيل العيادات والعناية المركزة والحضانة والمختبرات وغيرها من الوحدات والاقسام وفقا للمعايير الفنية وبمواصفات عالية.

ولفت إلى ما تحقق للمستشفى خلال العام الماضي والنصف الأول من هذا العام من إنجازات في الأقسام العلاجية والوقائية وخدمات الطوارئ العامة ورفدها بالتجهيزات الطبية وزيادة السعة السريرية وأتمتة نظام الخدمات وزيادة عدد الكادر الطبي والتمريضي ورفد المستشفى بتجهيزات طبية وتشخيصية عالية الجودة.

وأشار الدكتور الشرعبي إلى أنه تم تنفيذ إجراءات إحتياطية لرفع حالة التأهب والإستنفار للطاقات البشرية والفنية بالمستشفى لإستقبال الحالات المرضية في مختلف الاقسام..منوها بدور العاملين في المستشفى وجهودهم في تنفيذ المهام الموكلة إليهم للتخفيف من معاناة المرضى.

وأكد أن جهود الكادر الطبي والتمريضي والفني والإداري بالمستشفى أثمرت في تحسن مستوى تقديم الخدمات الطبية..منوها بدور قيادة مكتب الصحة بالمحافظة وجهودها في متابعة رفد المستشفى بالتجهيزات وتنسيق دعم مشاريع الصيانة والتأهيل.

وذكر أن إدارة المستشفى ستسعى ضمن رؤيتها الاستراتيجية إلى فتح مركز القلب وإعادة تأهيل شامل للعيادات القديمة واعتماد مسار الماجستير والبورد لأقسام النساء والولادة والباطنية والأطفال واستحداث أقسام وخدمات جديدة لتلبية الاحتياجات المتزايدة للخدمات الطبية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com