النباء اليقين

العدوان والمرتزقة يتركون جرحاهم في الخارج بلا علاج

يتعرض الجرحى من مرتزقة العدوان المرسلين للعلاج في الهند، إلى إهانات وتهديد بالحبس، فضلاً عن تفاقم حالتهم الصحية جراء عدم وفاء قيادتهم العميلة بالتزاماتها المالية تجاههم.

وشكا عدد من الجرحى ومرافقيهم عبر قناة بلقيس – المحسوبة على الإصلاح، وضعهم الصعب الذي وصل إلى عدم القدرة على الحصول على الأكل والشرب بعد أن رهنوا جوازات سفرهم وكل ما يمتلكونه للمطاعم والمتاجر إلى جانب عدم قدرتهم على دفع أجرة السكن، ناهيك عن توقف العلاج وعدم إجراء العمليات الجراحية المقررة لهم.

وأشاروا إلى أنهم معرضون في أي وقت للحبس من قبل الشرطة الهندية، بسبب الديون التي تراكمت عليهم للمطاعم وأصحاب السكن وغيرها.

ولفتوا إلى أنهم معرضون للإصابة بعاهات مستديمة لعدم إجراء العمليات الجراحية، كاشفين عن قبح وحجم الفساد الذي تمارسه حكومة الفنادق ومؤسساتها ولجانها غير القانونية تجاه من دفعتهم للقتال من أجل مصالحها.

ووصف متابعون، ما يحدث لجرحى المرتزقة، بالمخزي لمن باعوا أنفسهم في سوق العمالة والخيانة والارتزاق لقتال أبناء وطنهم .. منوهين بالرعاية التي توليها القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بالجرحى وأسر الشهداء.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com