النباء اليقين

نائب وزير الداخلية والمفتش العام يتفقدان أحوال منتسبي الوحدات الأمنية بالحديدة

تفقد نائب وزير الداخلية اللواء عبد المجيد المرتضى والمفتش العام بالوزارة اللواء عبد الحميد المؤيد اليوم، أحوال منتسبي الوحدات الأمنية بمحافظة الحديدة.

ونقل المرتضى والمؤيد خلال الزيارات لمنتسبي إدارات أمن المحافظة والبحث الجنائي والمرور والنجدة وإصلاحية السجن المركزي وخفر السواحل بالمحافظة، تهاني وتبريكات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى وقيادة وزارة الداخلية بعيد الأضحى.

وأشارا خلال الزيارات ومعهما وكيل الوزارة لقطاع الموارد المالية والبشرية اللواء علي سالم الصيفي ورئيس مصلحة خفر السواحل اللواء إبراهيم المؤيد، إلى أن زيارة المرابطين في الإدارات الأمنية والنقاط يأتي عرفاناً ووفاءً لأدوارهم ورباطهم في مواقعهم للحفاظ على أمن واستقرار الوطن ومواجهة العدوان.

وأشاد نائب وزير الداخلية والمفتش العام بتضحيات منتسبي المؤسسة الأمنية والعسكرية في تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

وأشارا إلى أن الوطن لن ينسى تضحيات الشهداء من مختلف الوحدات الأمنية والعسكرية واللجان الشعبية في معركة الدفاع عن الوطن.

ونوه المرتضى والمؤيد في كلمتيهما التوجيهية للضباط والصف والجنود من مختلف الوحدات الأمنية، بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم خلال المرحلة الراهنة في ظل العدوان والحصار.

وتطرقا إلى أن المهام الأمنية الصعبة، تلين أمام عزائم الرجال ومعنوياتهم وإصرارهم على حفظ الأمن والاستقرار وتعزيز السكينة العامة.

وأكد نائب وزير الداخلية والمفتش العام، أهمية مضاعفة جهود الأجهزة والوحدات الأمنية في النقاط والساهرين على حماية الوطن واليقظة لملاحقة الخارجين على القانون وإفشال مخططات العدوان الرامية زعزعة أمن واستقرار الوطن.

من جانبهم عبر المرابطون عن الامتنان بالزيارات العيدية من قبل قيادة وزارة الداخلية والتي تعكس مدى الاهتمام والرعاية بهم وتفقد أحوالهم.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com