النباء اليقين

رئيس الوزراء يناقش مع السفير الإيراني علاقات التعاون بين البلدين

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى بلادنا حسن إيرلو .

جرى خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات السياسية والثقافية والإعلامية بما ينسجم والعلاقات الأخوية المتميزة بين الشعبين اليمني والإيراني.

وتطرق اللقاء بحضور نائب رئيس الوزراء لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان ووزراء الشئون الاجتماعية والعمل، عبيد بن ضبيع و التعليم الفني والمهني غازي أحمد علي و الإرشاد وشئون الحج والعمرة نجيب العجي والدولة لشئون مخرجات الحوار والمصالحة الوطنية أحمد القنع والأمين العام المساعد لمجلس الوزراء يحيى الهادي، إلى المواقف الأخوية للأشقاء في ايران الداعمة للشعب اليمني في محنته الراهنة وضرورة توطيدها في مختلف المجالات سيما المجال الدبلوماسي عبر اسناد المسار السلمي لإنهاء العدوان والحصار السعودي الأمريكي على اليمن.

وجدد رئيس الوزراء تهانيه لإيران قيادة وحكومة وشعبا على نجاح الانتخابات الرئاسية التي كان لها تأثير كبير على المستوى الإقليمي وخاصة محور المقاومة، مشيراً إلى أن النهج المقاوم لمحور المقاومة وما يحققه من نتائج ايجابية لصالح الأمة وقضاياها المصيرية يحشر الدول المطبعة التي تدعي العروبة والإسلام في زاوية ضيقة .

ولفت إلى أن الجميع في خندق واحد ويجمعهم هدف واحد هو مقاومة مخططات أمريكا في المنطقة والتصدي لموجة التطبيع الصهيونية، وقال “نحن في اليمن نشعر بالامتنان لمواقف الجمهورية الإسلامية حيال العدوان الغاشم على بلدنا ونشكر دعمها لشعبنا اليمني في هذا الوضع الاستثنائي الحرج “.

واعتبر رئيس الوزراء، التطور والنهضة الملحوظة التي تشهدها إيران في المجالات العلمية والاقتصادية والبنية التحتية عناوين فخر واعتزاز لكل أحرار العالم ..

وثمن أنشطة السفير في خدمة العلاقات الأخوية وخطوات العمل بالشراكة مع الوزارات ذات العلاقة، مؤكدا على عمق العلاقات الثنائية ورسوخها .

من جانبه أشاد السفير ايرلو بعمق العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين الشقيقين، مؤكداً استمرار وقوف إيران مع القضية اليمنية حتى إحلال السلام العادل والشامل..

وأوضح أن الموقع الاستراتيجي للجمهورية اليمنية وما تمتلكه من ثروات طبيعية جعلها محل اطماع وهدف لدول الغرب الاستعمارية وحلفائها..

وذكر أن هناك محورين في هذا العالم محور المقاومة ومحور التطبيع والعمالة، لافتاً إلى أن إيران واليمن شركاء أساسيين في محور المقاومة وأن الصمود الأسطوري العظيم للشعب اليمني لمدة سبع سنوات ضد العدوان والحصار هو معجزة يفخر بها أبناء الأمة العربية والإسلامية..

وأشار السفير إيرلو، إلى أن إيران ستعمل على دعم اليمن في عدة مجالات منها التعليم بكافة أشكاله والجوانب الاقتصادية وكذلك دعم الجهود الإنسانية وتوفير مستلزماتها في الخدمات والجوانب الصحية بشكل مباشر إضافة إلى الدعم السياسي من خلال المساهمة في جهود انهاء العدوان وإحلال السلام والدخول في مفاوضات سياسية.

حضر اللقاء مسئول شئون العلاقات الرسمية في سفارة طهران بصنعاء فؤاد المالكي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com