النباء اليقين

وزارة المياه: الحصار قد يؤدي إلى شلل تام في خدمات المياه الحكومية

 أوضح نائب وزير المياه والبيئة حنين الدريب، اليوم الأحد، أن استمرار الحصار الأمريكي السعودي المفروض على واردات الوقود قد يؤدي من جديد إلى شلل تام في خدمات المياه الحكومية.

وأشار الدريب لقناة المسيرة إلى أن الحصار المفوض على اليمن وتعطيل شبكة التيار الكهربائي من محافظة مأرب تسبب بإيقاف خدمات المياه بشكل كلي في فترات سابقة.

وبيّن أن الحصار المفروض على واردات الوقود فرض تراجعا حادا في مستوى خدمات المياه على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أن إمدادات المياه مصنفة حاليا ضمن الفئة شديدة الاحتياج بفعل تراجع نسبة المستفيدين إلى 30 %.

ونوه إلى أن تراجع ضخ إمدادات شبكات المياه الحكومية يعني مزيد من الأعباء على المواطنين لارتفاع كلفة إمدادات المياه التجارية.

ولفت الدريب إلى أن الحصار تسبب بمضاعفة تكاليف توفير المياه وخسائر المؤسسات باهظة في ظل صعوبات متزايدة في دفع التكاليف في حدودها الدنيا من المستهلكين.

من جهته أوضح نائب مدير التوزيع بالمؤسسة العامة للمياه بأمانة العاصمة أحمد المطهر للمسيرة أن محطة الضخ الرئيسية للمياه بالأمانة تشغل راهنا 60 بئرا من أصل 330 بئرا بسبب الحصار.

وأشار إلى أن الانسحاب غير الآمن للمنظمات الممولة لعمليات التشغيل في محطة الضخ الرئيسية بالأمانة فاقم تراجع مستوى الخدمة، مبينا أن الآثار الناتجة عن الحصار في قطاع المياه مرشحة للتضاعف في ظل البيئة غير المواتية لتطبيق أنظمة الطاقة المُتجددة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com