النباء اليقين

مقاومون فلسطينيون يطلقون النار صوب بؤرة استيطانية جديدة في نابلس

أطلق مقاومون فلسطينيون في ساعة متأخرة من الليلة الماضية الرصاص صوب البؤرة الاستيطانية المقامة على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

 وذكر المركز الفلسطيني للإعلام أن عملية إطلاق النار تزامنت مع فعاليات الإرباك الليلي التي ينفذها نشطاء وشبان من بلدة بيتا قرب البؤرة الاستيطانية تعبيراً عن رفضهم لوجودها على جبل صبيح.

ومع سماع صوت رصاص المقاومين صدحت التكبيرات من المواطنين وعبر مكبرات الصوت تعبيراً عن فرحتهم بهذه الخطوة التي ينتظرها أهل الضفة لدحر المستوطنين عن أراضيهم.

كما أطلقت دعوات شبابية في بيتا على مواقع التواصل الاجتماعي لحذف تسجيلات الكاميرات حفاظاً على المقاومين.

وعقب العملية، دفعت قوات العدو بتعزيزات عسكرية عبر حاجز حوارة باتجاه جبل صبيح كما حلقت طائرات استطلاع مسيرة في سماء المنطقة.

وأصيب مساء أمس شابان خلال المواجهات مع قوات الاحتلال على جبل صبيح.

وأشعل الشبان الإطارات المطاطية بالقرب من البؤرة الاستيطانية ضمن فعاليات الإرباك الليلي رفضاً لإقامة البؤرة الاستيطانية.

ومنذ أسابيع يواصل أهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي كأحد أشكال المقاومة ضد الاحتلال والمستوطنين الذين أقاموا البؤرة الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

وسبق أن شهد الجبل مواجهات عنيفة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن استشهاد الشبان محمد حمايل وزكريا حمايل وعيسى برهم وطارق صنوبر.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com