النباء اليقين

الرئيس الفنزويلي يندد بسرقة أمريكا أموال بلاده

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الجمعة، نظيره الأمريكي جو بايدن بالإفراج عن نحو 10 ملايين دولار من الأموال الفنزويلية المخصّصة لنظام كوفاكس الذي يُعنى بتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19، مندّداً بحصول عمليّة “سرقة”.

ووفق وكالة “فرانس برس” أوضح مادورو أنّ هذه الأموال، وهي آخر دفعة من جانب بلاده للاستفادة من نظام كوفاكس، قد جُمّدت بسبب العقوبات الأمريكيّة المفروضة على فنزويلا.

وقال مادورو في كلمة متلفزة “جاء نظام كوفاكس ليُعلن لنا مؤخّراً، في رسالة رسميّة، أنّ آخر عشرة ملايين دولار (…) قد جمّدتها حكومة الولايات المتحدة. ماذا يُسمّى ذلك؟ سرقة، عقوبات إجراميّة، إجراءات إجراميّة من قبل الولايات المتحدة الأميركيّة ضدّ فنزويلا”.

وأضاف “أطالب (…) بأن توقِف حكومة جو بايدن تجميد أموال فنزويلا المخصصة لشراء لقاحات كوفاكس، وأن ترفع حكومة جو بايدن تجميد أموال اللقاحات (المخصصة) لشعب فنزويلا”.

وفرضت الولايات المتحدة مجموعة من العقوبات، خصوصاً الماليّة، على فنزويلا، بهدف الإطاحة بالرئيس المنتخب نيكولاس مادورو وتعيين قائد الانقلاب خوان غوايدو المدعوم من أمريكا.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com