النباء اليقين

اليوم السبت .. المناظرة الثالثة والاخيرة لمرشحي انتخابات الرئاسة الايرانية

ستجري عصر اليوم السبت المناظرة الثالثة والاخيرة لانتخابات رئاسة الجمهورية في الجمهورية الاسلامية الايرانية بين المرشحين السبعة لهذه الانتخابات.

ووفقا لما اعلنته لجنة مراقبة الدعاية الانتخابية لرئاسة الجمهورية، ستبدأ هذه المناظرة التي تبث على الهواء مباشرة في الساعة الخامسة من عصر اليوم السبت بالتوقيت المحلي (الثانية عشرة والنصف بعد الظهر بتوقيت غرينتش) بعنوان “هواجس المواطنين” بين المرشحين السبعة لهذه الانتخابات وهم: آية الله ابراهيم رئيسي، علي رضا زاكاني، محسن رضائي مير قائد، محسن مهر علي زادة، عبدالناصر همتي، امير حسين قاضي زادة هاشمي، سعيد جليلي.

وكانت المناظرة الاولى قد اجريت يوم السبت من الاسبوع الماضي حول القضايا الاقتصادية فيما جرت المناظرة الثانية يوم الثلاثاء الماضي حول القضايا الثقافية والاجتماعية والسياسية، واستغرق كل منهما اكثر من 3 ساعات.

وكانت هنالك اخبار حول مساع جرت لتغيير ساعة المناظرة لتجري عند التاسعة مساء الا ان البيان الصادر عن لجنة مراقبة الانتخابات اكد ما تم اعتماده سابقا وهو اجراء المناظرة في الساعة الخامسة عصرا. ولدى وصولهم الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون لاجراء المناظرة الثالثة ادلى كل من المرشحين بتصريح مقتضب كالتالي :

وكان اول المرشح الرئاسي محسن رضائي اول الواصلين حيث قال : النساء الايرانيات لهن مساهمة في اقتصاد البلاد تبلغ 13 بالمئة ولابد من رفع هذه المساهمة .

واضاف رضائي : حلول المشاكل لابد ان تكون قد درست عمليا ويجب تعزيز الثقة بين المواطن والمرشح . واستطرد ان الحكومة يجب ان تكون في الخط الامامي والشعب يقوم بمتابعتها واضاف : سنقدم الدعم لـ 45 مليونا في المرحلة الاولى ولـ 60 مليونا في المرحلة الثانية ، وستقوم الحكومة بالقضاء على الفقر عبر تصحيح الادارة . كما قال المرشح محسن مهر علي زادة لدى وصوله الى المؤسسة في تصريح له ان صوت ابناء الشعب اذا وصل الى اسماع المسؤولين فلن يكون هناك قلق واذا كان المسؤولون لا يتعاملون مع الشعب بصورة فوقية فسيتم التعرف على مشاكل الناس. ومن جانبه قال المرشح الرئاسي ابراهيم رئيسي: على المسؤول التواصل مع ابناء الشعب والاستماع الى شكاواهم ومشاكلهم .

واكد رئيسي ان المدير الناجح هو الذي يتواصل مع الناس .

وقال المرشح عبدالناصر همتي في تصريح له قبل المناظرة الاخيرة ان الرئيس يجب ان يكون منتخبا من قبل غالبية ابناء الشعب ويكون رئيسا للجميع كما ان الرئيس يجب ان يكون بين ابناء الشعب ويتعرف على همومهم مؤكدا انه يجب ان نتواصل مع ابناء الشعب لكي نتمكن من حل مشاكلهم.

هذا وقال المرشح الرئاسي امير حسين قاضي زاده هاشمي ان هواجس الشعب لا يمكن التعرف عليها الا عبر الحضور بينهم .

واضاف : اي حكومة قادمة ستكون ملتزمة بالاتفاقات الدولية ونحن سنعمل بشكل لكي يخرج الايرانيون بامتيازات كبيرة . وقال المرشح سعيد جليلي في تصريح له قبل المناظرة الاخيرة ان هواجس الشعب لا تدرك عبر التقارير وانما ينبغي على رئيس الجمهورية ان يحمل هذه الهواجس موكدا انه ينبغي على رئيس الجمهورية زيارة كافة المحافظات والمدن والقرى والارياف والتحدث الى المواطنين.

واضاف انه ينبغي على رئيس الجمهورية ان تكون لديه الاجابة على كل تساؤل ولدينا حلول واضحة للهواجس ولابد من وجود الارادة للحل.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com