النباء اليقين

قائد الثورة للمبعوث الأممي : المدخل الحقيقي لكل الملفات هو من بوابة معالجة متطلبات الملف الإنساني

التقى قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي اليوم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وفي اللقاء، أشار قائد الثورة إلى المعاناة الواسعة للشعب اليمني على مختلف الأصعدة والمجالات في الجانب الإنساني .. لافتا إلى ضعف دور الأمم المتحدة تجاه الحصار الظالم الذي يفرضه تحالف العدوان على الغذاء والدواء والمشتقات النفطية باستثناء ما يصل وبمشقة كبيرة وبالغة وتكاليف إضافية باهظة تثقل كاهل أبناء الشعب اليمني.

وأكد أن الحصار عقاب جماعي وإجراء مخالف للقرارات الدولية والأعراف الإنسانية ويتنافى مع كل القوانين والشرائع..مشيرا إلى أنه من حق الشعب اليمني أن تصل إليه المشتقات النفطية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية مهما كانت الظروف بل في وضع الحروب أولى وأهم.

وانتقد السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، طريقة تعامل الأمم المتحدة مع الملف الإنساني والتغاضي عن الطريقة الابتزازية لتحالف العدوان وهو يضغط على الشعب اليمني في لقمة عيشه ودوائه ويساوم بها في ملفات أخرى .

ووصف محاولة الربط بين الجانب الإنساني كحق مشروع ومستقل، وملفات أخرى ذات طابع عسكري أو سياسي بأنها مصادرة صريحة لحق الشعب اليمني في أبسط حقوقه الإنسانية ومعادلة لا يمكن القبول بها على الإطلاق.

ونبه قائد الثورة، الأمم المتحدة إلى أن يكون لها موقفاً صريحاً أمام هذا الاستحقاق بدلاً من التماهي مع دول العدوان وأن تقف إلى جانب الشعب اليمني لدخول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية بدون مقايضة أو ابتزاز.

وأكد أن المدخل الحقيقي لكل الملفات هو من بوابة معالجة متطلبات الملف الإنساني والتي تهم كل مواطن يمني كونها تعود عليه بالضرر المباشر في حياته وأمنه واستقراره الغذائي.

كما نبه قائد الثورة، تحالف العدوان إذا كان يظن أو يتوقع أن لجوئه وإمعانه في حصار الشعب اليمني سيقوي من موقفه فهو واهم لأنه كلما زاد حصاره كان الشعب اليمني على قناعة راسخة وثقة تامة أنهم لا يريدون السلام ولا يسعون إليه .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com