النباء اليقين

تدشين مشروع الحراثة المجتمعية في الحداء بذمار

دُشن بمديرية الحداء بمحافظة ذمار اليوم مشروع الحراثة المجتمعية في وادي مخدرة، والذي تنفذه وحدة الحراثة بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بالتنسيق مع مكتب الزراعة.

وفي التدشين بحضور مدير مؤسسة الخدمات الزراعية عضو اللجنة الزراعية العليا عدنان حاشد، أكد وكيل وزارة الإدارة المحلية عضو اللجنة الزراعية العليا عمار علي الهارب، أهمية مشروع الحراثة في استصلاح الأراضي واستغلال الموسم الزراعي والإمكانيات المتاحة للنهوض بالقطاع الزراعي خصوصا في ظل العدوان والحصار.

ولفت إلى أن مشروع الحراثة يأتي ضمن اهتمام القيادة الثورية والسياسية بالزراعة وتوحيد جهود الجميع لزيادة إنتاج مختلف أنواع المحاصيل بما يكفل تحقيق الأمن الغذائي.

وبين أنه سيتم حصاد الثمرة الأولى لهذا المشروع في موسم الصيف العام الحالي.. مشيدا بجهود وحدة الحراثة ومبادرة المجتمع ودوره في إنجاح المشروع.

من جانبه أعتبر وكيل المحافظة علي احمد عاطف، الجبهة الزراعية معركة يخوضها الشعب إلى جانب المعركة العسكرية تتطلب تكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية.. لافتا إلى أن نجاح المشروع رسالة للعالم بأن الشعب اليمني قادر على النهوض في جميع المجالات العسكرية والزراعية والاقتصادية رغم العدوان والحصار.

وحث المزارعين على التوجه لزراعة الأراضي والقيعان وحشد الإمكانيات لزيادة الإنتاج الزراعي بما يسهم في الوصول إلى تحقيق الأمن الغذائي.

بدوره أشار أمين عام محلي المديرية أحمد الأشبط إلى ما تتميز به المديرية من أراض ووديان خصبة وأهمية التفات الجهات المعنية في توفير احتياجات المزارعين ودعم المبادرات الزراعية المجتمعية.. مشيداً بجهود وحدة الحراثة والجهات ذات العلاقة في استصلاح الأراضي الصلبة وحراثتها تمهيداً لزراعتها.

فيما أوضح منسق وحدة الحراثة محمد المليكي، أن تم التعاقد مع ملاك خمسين حرًاثة لتدشين المشروع والبدء في استصلاح الأراضي الزراعية والاستعداد للموسم القادم.. مبينا أنه سيتم توفير مادة الديزل بالسعر الرسمي.

إلى ذلك ناقش لقاء ضم اللجان الزراعية بالمديرية الترتيبات للموسم الزراعي المقبل ودور اللجان في حشد الإمكانيات والموارد المجتمعية لإطلاق نهضة زراعية بالمديرية.

وفي اللقاء، أكد الوكيل الهارب، أهمية استغلال المقومات الزراعية في بمديرية الحداء للتوسع في المساحات الزراعية وزيادة إنتاج المحاصيل.. لافتا إلى ما تعرضت له الزراعة من استهداف ممنهج خلال العقود الماضية.

وأشار إلى أهمية دور اللجان الزراعية في تحفيز المجتمع وتنسيق الجهود لتنفيذ خطة العمل الزراعي وفق موجهات اللجنة الزراعية، حاثا على تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية للنهوض بالقطاع الزراعي.

فيما أكد الوكيل عاطف أهمية تفعيل دور اللجان الزراعية في الدفع بالمجتمع وتقديم التسهيلات للمزارعين للتوسع في الإنتاج الزراعي واستغلال الأراضي الصالحة للزراعة ترجمة لتوجهات الدولة للارتقاء بأداء القطاع الزراعي.. داعيا الجميع استشعار المسؤولية للتوسع في النشاط الزراعي وتسخير الإمكانية لإنجاح هذه المهمة.

فيما أشار أمين محلي المديرية الاشبط إلى أهمية تكاتف الجهود لإنجاح مهام اللجان الزراعية وتشجيع المزارعين وتوفير احتياجاتهم من البذور والمدخلات بما يسهم في توسيع الرقعة الزراعية وزيادة إنتاج المحاصيل.

حضر التدشين، نائب مدير مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس حافظ الجنيد ومديرا إدارتي الإرشاد فواد الكوري والرقابة محمد عبدالمغني ومنسق مؤسسة بنيان محمد البربري وأعضاء اللجان الزراعية وعدد من المزارعين وشخصيات اجتماعية بالمديرية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com