النباء اليقين

إجراء عملية ناجحة لولادة قيصرية لتوأم سيامي بمستشفى السبعين

نجح فريق طبي بمستشفى السبعين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة اليوم، في إجراء عملية ولادة قيصرية لامرأة أنجبت توأما سياميا ملتصقا من الصدر والبطن.

وأوضحت استشارية النساء والولادة الدكتورة منيرة الفايق رئيس الفريق الذي أجرى العملية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن حالة الأم مستقرة واكتشفت حملها بتوأم سيامي إناث في بداية الشهر السادس.. مشيرة إلى أن حمل الأم دلال 29عاما كان طبيعيا ومستقرا ولا تعاني من أي أمراض مزمنة.

وأرجعت الدكتورة الفايق، أسباب ولادة التوائم السيامي إلى انقسام البويضة بعد 13 يوم من حدوث الحمل فيتشارك التوأم نفس المشيمة والسائل الامينوسي.

وأشارت إلى أن معدل بقاء التوأم السيامية على قيد الحياة حوالي 25% عالميا في حين نسبة ولادة التوأم السيامية الإناث أكثر من الذكور بنسبة 1.3% حيث لا يحدث الالتصاق لأكثر من جسد في حال الحمل بثلاثة أو أربعة توائم.

من جانبها أشادت مدير عام المستشفى الدكتورة ماجدة الخطيب بجهود الفريق الطبي المكون من أخصائي التخدير أحمد العريفي وأخصائية النساء والولادة إيمان المنتصر وفني العمليات سبأ الخالدي.

وأوضحت أن ولادة التوأم السيامي تعتبر الحالة الثانية بالمستشفى خلال ستة أشهر.

ولفتت إلى أن التوأم السيامي اللذان يبلغ وزن كل واحد منهما اثنين كيلو و100 جرام توفيتا بعد ساعات من الولادة كونهما ولدتا بحالة حرجة رغم محاولات الأطباء إنعاشهما.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com