النباء اليقين

قائد الثورة: الصراع مع العدو الإسرائيلي قائم وشعبنا اليمني يتطلع لدور كبير وفاعل في التصدي للعدو

قال قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي إن” ما حدث مؤخرا في فلسطين جولة من جولات الصراع والحرب مع العدو الإسرائيلي ولكن الصراع قائم”.. مؤكدا أن دعم المقاومة الفلسطينية مسألة مهمة جداً، ولا بد من جولات قادمة لضرب العدو الإسرائيلي فيها.

وأضاف السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في فعالية افتتاح الأنشطة والدورات الصيفية اليوم بحضور قيادات الدولة والعلماء” تابعنا باهتمام كبير وتنسيق مع محور المقاومة عندما أقدم العدو الإسرائيلي على مقدمات خطيرة باستهداف المسجد الأقصى وسعى في خطواته لتهويد المسجد الأقصى، واستهداف الأحياء القديمة في القدس الشريف”.

وأكد أن اعتداءات العدو الصهيوني المتكررة اليومية على أبناء الشعب الفلسطيني المظلوم، هي بحد ذاتها تعطي الحق لأبناء الشعب الفلسطيني في الرد عليها .. وقال ” نشد على أيدي إخواننا الفلسطينيين في ترسيخ هذا المستوى من التنسيق فيما بينهم”.

وأضاف” الشعب الفلسطيني المسلم يتوكل على الله بصموده وتضحياته هو بمستوى المسؤولية، وأخذوا بأسباب النصر والتدبير الإلهي والذي يبقى على الشعوب أن تكون مواكبة للأحداث مع تحسسها للشعب الفلسطيني أنها إلى جانبه وأن القضية الفلسطيني قضيتها”.

وشدد قائد الثورة، على أن المسؤولية تقع على عاتق الأمة بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وقال” سعى الأعداء إلى تجميد المحيط العربي والإسلامي من أي موقف حتى يستفردوا بالشعب الفلسطيني وتصفية القضية الفلسطينية، لكنه تجلى مدى تفاعل الشعوب وتحركها وتفاعلها تجاه ما يجري وهي صحوة ضمير نأمل أن تتزايد أكبر وأكبر”.

وعبر عن الأمل في أن يتفاعل الشعب اليمني مع كل الخطوات.. مؤكدا أن ” شعبنا اليمني يتطلع أن يكون له دور كبير وفاعل جداً في إطار التصدي للعدو الإسرائيلي والوقوف مع الشعب الفلسطيني”.

ولفت إلى المقومات التي يمتلكها اليمن التي تساعده على أن يكون له دورا متميزا في طليعة الأمة .. وقال” حاضرون أن نقتسم اللقمة الواحدة مع الشعب الفلسطيني، وأن نؤثرهم على أنفسنا، لأن شعبنا اليمني هو شعب الأنصار”.

كما أكد استمرار حملة التبرعات لصالح الشعب والمقاومة الفلسطينية بالتنسيق مع ممثلي الفصائل الفلسطينية في صنعاء.

وأشار قائد الثورة، إلى أن هناك اعترافات في الوسط السياسي الإسرائيلي بالهزيمة وانتصار الفلسطينيين، وسيتلقى العدو الإسرائيلي المزيد من الضربات، ويتم استئصاله بإذن الله.

وفيما يتعلق بالمراكز الصيفية قال السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ” عندما نحصّن أنفسنا ومجتمعنا من كل أشكال الاختراق الظلامي سيجعلنا في حالة حقيقية من الحرية”.

وعبر عن الأمل في أن يكون هناك توجه كبير للإسهام في الدورات الصيفية والعناية بها والسعي للاستفادة منها .. وأضاف” نحن في مواجهة عدوان تشرف عليه أمريكا، وبتخطيط وتدبير إسرائيلي بريطاني أمريكي تنفذه أدوات من عملائهم، ونحن نتحرك بإدراك وفهم لما يهدف له العدوان وما يترتب عليه فيما لو تمكن من تحقيق أهدافه”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com