النباء اليقين

قطاع المياه بالحديدة يندد باستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية

نظم قطاع المياه بمحافظة الحديدة اليوم وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة للتنديد باستمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء المحافظة.

ورفع المشاركون في الوقفة التي شارك فيها قيادات وموظفو المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي والهيئة العامة للموارد المائية وهيئة مياه الريف، اللافتات المنددة باستمرار أعمال القرصنة واحتجاز سفن الوقود، ما يهدد بتوقف القطاع الصحي بالمحافظة.

واستنكروا انتهاكات تحالف العدوان بحق الشعب اليمني .. مؤكدين العزم على مواصلة الصمود في وجه العدوان وتلقينه الدروس في التضحية والصمود دفاعاً عن الوطن.

وفي الوقفة طالب نائب مدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي خالد فكري في كلمة قطاع المياه بالمحافظة، قوى العدوان برفع الحصار على الموانئ اليمنية والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية.

وحث الأمم المتحدة على الخروج عن صمتها إزاء ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار واستهداف ممنهج من قبل قوى العدوان.

بدوره أدان نائب رئيس وحدة العلماء والمتعلمين الشيخ علي صومل في كلمة العلماء، انتهاكات تحالف العدوان بحق الشعب اليمني المخالفة للشرائع السماوية والقوانين الدولية.

وبين أن اليمن يمر اليوم بمرحلة صعبة جراء استمرار العدوان والحصار ومنع دخول سفن المشتقات النفطية، وما سببه ذلك من شلل كامل لمختلف القطاعات .. مؤكداً مضي أبناء اليمن في التصدي للمؤامرات التي يتعرض لها الشعب اليمني.

واعتبر بيان صادر عن الوقفة، الحصار على الشعب اليمني، جريمة إبادة جماعية واستهداف ممنهج ضد الانسانية ومخالفة للمواثيق والقوانين الإنسانية، برعاية أمريكية وتواطؤ أممي مع قوى العدوان.

وندد البيان باستمرار الحصار واحتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية بما فيها المازوت الخاص بتوليد التيار الكهربائي وعدم السماح بدخولها .. لافتاً إلى إرتباط المشتقات النفطية بحياة الناس، خاصة تشغيل المرافق الخدمية وفي المقدمة قطاع المياه.

ونبه البيان من توقف القطاعات الخدمية عن العمل، ما يٌنذر بكارثة إنسانية تلقي بظلالها على مختلف نواحي الحياة .. مطالباً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تحمل المسئولية إزاء استمرار الحصار واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com