النباء اليقين

فعالية خطابية بالحديدة لإحياء ذكرى الرئيس الشهيد الصماد

نظمت السلطة المحلية والمكتب الإشرافي بمحافظة الحديدة اليوم فعالية خطابية لإحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد الرئيس صالح علي الصماد.

وفي الفعالية استعرض القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم جوانب من شخصية الشهيد الصماد ومسيرته الحافلة بالعطاء في خدمة الوطن وتضحياته في مواجهة العدوان.

وأشار إلى أن الأجيال ستظل تستلهم من حياة ومواقف الرئيس الشهيد الصماد معاني التضحية والفداء .. لافتاً إلى أن الرئيس الشهيد الصماد أحب محافظة الحديدة وأهلها واستشهد على أراضيها في مواجهته العلنية لقوى العدوان.

وأوضح قحيم أن الشهيد الصماد جسد خلال مراحل حياته أنصع صور البذل والتضحية .. معتبرا استشهاده في محافظة الحديدة بعد تهديد العدوان باجتياحها أصدق معاني البطولة وأرقى أنواع التضحية والفداء.

وتطرق إلى دلالات استشهاد الصماد بمحافظة الحديدة في نفوس أبناء تهامة والذين يمضون اليوم على نهجه في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره .. مشيراً إلى أن مشروعه ” يد تحمي .. ويد تبني” مثل انطلاقة حقيقية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

فيما اعتبر وكيل أول المحافظة أحمد البشري إحياء ذكرى الشهيد الصماد، فرصة لإحياء مشروعه النهضوي” يدٌ تحمي .. ويدٌ تبني”.

وأشاد بالمواقف البطولية للرئيس الشهيد الصماد والتي جعلته هدفاً لقوى العدوان والمرتزقة .. مستعرضاً مواقف من شجاعته قبل وبعد توليه قيادة الدولة، والتي ساهمت في تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة صلف وغطرسة العدوان.

بدوره تناول نائب مسؤول وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة الشيخ علي صومل صوراً من حياة ومواقف الشهيد الرئيس الصماد في مواجهة العدوان.

واستعرض قيم ومبادئ المسيرة القرآنية في خدمة وتحقيق العدل والتكافل المجتمعي .. مؤكداً السير على نهج الشهيد الصماد في مختلف المواقف والمراحل حتى تحقيق النصر.

وقٌدمت في الفعالية بحضور وكلاء المحافظة عبد الجبار أحمد ومحمد حليصي وعلي الكباري ومدير أمن المحافظة العقيد هادي الكحلاني ومدراء مديريات مربع المدينة ومدراء المكاتب التنفيذية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية وعدد من العلماء والتربويين، قصيدة للشاعر يونس أبو الحياء، وأوبريت لفرقة الشهيد الصماد.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com