النباء اليقين

حملات نظافة بأمانة العاصمة استجابة لدعوة قائد الثورة

شهدت أمانة العاصمة اليوم، تنفيذ حملات نظافة من المكاتب الحكومية والمبادرات المجتمعية استجابة لدعوة قائد الثورة وتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى.

حيث نفذت المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالأمانة والمناطق التابعة لها بالمديريات، حملات نظافة في كافة المساحات والشوارع المحاذية لها، بمشاركة معدات وموظفي المؤسسة.

وأشار مدير عام المؤسسة المهندس محمد الشامي، إلى أن المؤسسة نفذت خلال الحملة العديد من الأنشطة المواكبة في رفع المخلفات وتنظيف الأرصفة والعديد من المساحات بالماء بما فيها ساحة باب اليمن والعديد من أنفاق الجسور.

ولفت إلى أن فرق ومعدات المؤسسة شاركت في تنفيذ حملة طارئة مواكبة لحملة النظافة وذلك لفتح الانسدادات في إمدادات شبكة التصريف.. مشيدا بتفاعل قيادة وموظفي المؤسسة ومدراء وكوادر المناطق مع الحملة.

كما نفذ مكتب الصحة العامة والسكان بأمانة العاصمة حملات نظافة في كافة المراكز والمجمعات الطبية والصحية بمديريات الأمانة، استعدادا لاستقبال شهر رمضان.

وأوضح مدير مكتب الصحة الدكتور مطهر المروني، أن الحملة شملت تنظيف مرافق وساحات المراكز الصحية ورش المعقمات.

وأكد، أهمية المشاركة في الحفاظ على النظافة والصحة العامة للمجتمع لاسيما مع انتشار الأوبئة نتيجة العدوان والحصار واستهدافه للقطاع الصحي.

وأشار إلى ضرورة رفع مستوى الوعي بأهمية النظافة والالتزام بوضع النفايات في أمكانها للحد من انتشار الأوبئة.

فيما شاركت معدات وآليات مكتب الأشغال العامة والطرق بالأمانة والمناطق التابعة بالمديريات، في رفع المخلفات والأتربة من مختلف الشوارع والأحياء، ضمن خطة حملة النظافة بالأمانة.

أوضح مدير مكتب الأشغال المهندس عبدالسلام الجرادي، أنه تم توزيع الفرق والمعدات والقلابات، على 14 منطقة أشغال بمديريات الأمانة لتنفيذ حملة النظافة ورفع المخلفات في الأحياء والشوارع المستهدفة.

كما نفذ موظفو وقيادة مكتب الهيئة العامة للزكاة بأمانة العاصمة حملة نظافة لمرافق المكتب ومحيطه والشوارع القريبة منه، في إطار الاستعداد لشهر رمضان المبارك.

وأكد مدير المكتب محمد العلفي، أهمية الحملة للحفاظ على النظافة والصحة العامة وتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية النظافة.

إلى ذلك دشن مكتب التربية بأمانة والعاصمة والمناطق التعليمية بكافة المديريات، حملات نظافة بالإدارات والأقسام والمناطق والمدارس الحكومية والأهلية، بمشاركة قيادات وكوادر تربوية والطلاب.

وأشار مدراء المناطق التعليمية، إلى أهمية النظافة كواجب ديني وحضاري وترسيخها كسلوك لطلاب المدارس والمجتمع وتعزيز التوعية المجتمعية بضرورة الالتزام بمواعيد إخراج المخلفات.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com