النباء اليقين

المركز اليمني لحقوق الإنسان يحمل تحالف العدوان ومرتزقته مسئولية إتخاذ مخيمات النازحين دروعا بشرية

دان المركز اليمني لحقوق الإنسان استمرار تحالف العدوان السعودي الامريكي ومرتزقته استخدام مخيمات النازحين في محافظة مأرب كدروع بشرية

وقال المركز اليمني في بيان صادر عنه الجمعة : رصدنا القوات التابعة للتحالف وهي تقوم ببناء المتارس القتالية في اوساط أحد المخيمات الواقعة خارج المدينة

، كما أفاد شهود من النازحين القاطنين في مخيم “صنعاء” أن القوات منعتهم من مغادرة المخيم بعد قيامها بالانتشار بالأطقم العسكرية والأسلحة المتوسطة

‏ واكد المركز اليمني لحقوق الإنسان أن استخدام مخيمات النازحين تعد واحدة من اسوأ جرائم الحرب التي ارتكبت في محافظة مأرب الواقعة تحت احتلال وسيطرة القوات العسكرية السعودية ، وفقا للقانون الدولي الذي يجرم استخدام المدنيين كدروع بشرية – اتفاقيتي جنيف عام 1929 وعام 1949 والبروتوكول الإضافي لها عام 1977 ومعاهدة روما عام 1998م.

‏ واوضح المركز اليمني أنه بصدد مخاطبة أجهزة الأمم المتحدة ، كما يناشد كافة أحرار العالم لسرعة التدخل وإنقاذ النازحين من الممارسات غير الإنسانية.

‏ محملا في الوقت عينه القوات التابعة لدول التحالف الاضرار في الارواح والممتلكات نتيجة استمرارهم في استخدام مخيمات النزوح كمواقع لتنفيذ عملياتهم العسكرية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com