النباء اليقين

مسيرة وفعاليات في المحويت تؤكد المضي في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد

شهدت محافظة المحويت اليوم الجمعة، مسيرة حاشدة ومهرجان جماهيري لإحياء اليوم الوطني للصمود ومرور ستة أعوام من العدوان وتدشين العام السابع في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

ورفع المشاركون في المسيرة والمهرجان اللافتات المنددة باستمرار جرائم العدوان والتأكيد على استمرار أبناء المحويت في مواجهة قوى الاستكبار العالمي وأن الشعب اليمني لن يركع أو يخضع ويستسلم مهما بلغت التضحيات.

وفي المهرجان أشار أمين عام محلي المحافظة الدكتور علي أحمد الزيكم ونائب مشرف المحافظة عبدالله الشائم، إلى أن الاحتشاد الجماهيري رسالة لتحالف العدوان الأمريكي السعودي باستمرار صمود اليمنيين وثباتهم في مواجهتهم للعام السابع.

وثمنا مواقف أبناء المحويت المناهضة للعدوان واستمرارهم في رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء ومزيد من الثبات وتقديم التضحيات ذوداً عن حياض الوطن وأمنه واستقراره.

واعتبرا احتشاد أبناء المحويت اليوم من مختلف المديريات، يجسد تلاحم وترابط أبناء المحافظة إلى جانب أبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان الذي يرتكب أبشع الجرائم والانتهاكات منذ ست سنوات بحق الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير مقدرات اليمن.

وأشاد الزيكم والشائم بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية وانتصارات في مختلف الجبهات وساحات وميادين الوغى.. مؤكدا أن مواقف أبناء المحويت المشرفة يسجلها التاريخ في أنصع صفحاته ودورهم في عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

وطالب بيان صادر عن المسيرة كافة القوى السياسية والوطنية وجماهير الشعب اليمني بمزيد من الاصطفاف والتلاحم لتعزيز الصمود والثبات في العام السابع ومواجهة صلف وغطرسة العدوان وحصاره.. مؤكدا إصرار أبناء المحويت على المضي في مواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد .. معبراً عن الاعتزاز بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات لردع العدوان والكف عن غطرسته.

وقٌدمت في المهرجان قصائد شعرية معبرة عن عظمة صمود الشعب اليمني وثباته للعام السادس في مواجهة أعتى عدوان عرفه اليمن في التاريخ الحديث.

شارك في المسيرة والمهرجان وكلاء المحافظة عبدالحميد أبو شمس وحمود حزام ويحيى عبده إبراهيم ومدير مديرية مدينة المحويت غمدان العزكي وقيادة السلطة المحلية والتنفيذية وقيادات أمنية وعسكرية وعدد من المشايخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية وممثلو منظمات المجتمع المدني والشباب.

كما أٌقيم بمديريتي شبام والطويلة محافظه المحويت مهرجان جماهيري بمرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

ورفع المشاركون في المهرجان الذي شارك فيه قيادة السلطة المحلية والمشايخ والوجهاء ومنظمات المجتمع المدني، لافتات منددة باستمرار العدوان والتأكيد على استمرار الصمود والثبات في مواجهة قوى الاستكبار.

وفي المهرجان ألقيت كلمات من قبل رئيس مصلحة شؤون القبائل الشيخ حنين قطينة ووكيل المحافظة صادق فروان ورئيس فرع مجلس التلاحم القبلي بمديرية الطويلة مجاهد طلال ومشرف مديرية شبام، أكدت أهمية تعزيز التلاحم والاصطفاف للعام السابع في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وأشارت إلى ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، يستوجب المزيد من تقديم التضحيات واستمرار رفد الجبهات ذوداً عن حياض الوطن وأمنه واستقراره.

وتطرقت الكلمات إلى ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم وانتهاكات بحق الأطفال والنساء والمدنيين، وتدمير مقدرات البلاد ومقوماته، في انتهاك سافر للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وأكد رئيس مصلحة شؤون القبائل قطينة حرص أبناء مديريتي الطويلة وشبام على استمرار العطاء ورفد جبهات الدفاع عن الوطن بالرجال والمال والعتاد حتى تحقيق النصر.. معتبرا الحشود الجماهيرية في يوم الصمود الوطني، رسالة للعالم باستمرار صمود اليمنيين وثباتهم في وجه العدوان الذي أراد السيطرة على الشعب اليمني وقراره السيادي ونهب خيراته وثرواته.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com