النباء اليقين

مسيرات يوم الصمود بحجة تبارك الانتصارات الميدانية وتؤيد الضربات الصاروخية

شهدت محافظة حجة اليوم ثمان مسيرات حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجهة العدوان.

وأكد المحتشدون في ساحات عبس والمدينة والمحابشة ومستبأ والشغادرة والمفتاح وقفل شمر والجميمة استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي حتى تحقيق النصر.

ورفع المحتشدون أعلام الجمهورية اليمنية والشعارات المؤكدة الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة ودعم القوة الصاروخية والطيران المسير.

ففي المسيرة التي أقيمت بمديرية عبس أكد محافظ حجة هلال الصوفي، أن العام السابع من الصمود هو عام الانتصار للشعب اليمني.. مشيرا إلى أهمية الاستمرار في التحشيد للجبهات ورفدها بالمزيد من قوافل الرجال والعطاء.

ولفت إلى أن العدوان استهدف على مدى ست سنوات اليمن أرضا وإنسانا ولم يستثن شيئا في ظل تواطئ من المجتمع الدولي.

وأشاد المحافظ الصوفي، بالتضحيات التي يقدمها أبناء محافظة حجة للذود عن حياض الوطن.. مؤكدا المضي على درب الشهداء حتى تحرير كامل تراب الوطن من دنس الغزاة والمعتدين.

وبارك عملية يوم الصمود الوطني التي استهدفت العديد من المنشآت الحيوية للعدو.. مؤكدا أهمية دعم القوة الصاروخية والطيران المسير لتوجيه الضربات الموجعة للعدو.

وأكد ضرورة التفاعل في تجهيز قافلة الصمود لأبطال الجيش واللجان الشعبية تدشينا للعام السابع من الصمود .. داعيا المغرر بهم العودة إلى جادة الصواب.

فيما أشار مشرف المحافظة نايف أبو خرفشة إلى أن اليمن بات اليوم أكثر قوة وتماسكاً.. مشيدا بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان ومن خلفهم الشعب اليمني.

ونوه بالتضحيات التي يقدمها أبناء المحافظة دفاعاً عن الأرض والعرض.. مؤكدا الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس حتى تحقيق النصر.

تخلل المسيرة بحضور عدد من الوكلاء ومديري المكاتب التنفيذية ومديريات كعيدنة واسلم وخيران المحرق وعبس وحرض وميدي وحيران قصائد وفقرات متنوعة.

وفي المسيرة التي أقيمت في المدينة أكد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة إسماعيل المهيم بحضور رؤساء محكمة الاستئناف القاضي عبدالملك شرف الدين ونيابة الاستئناف القاضي أمين القارني، استمرار الصمود والثبات في العام السابع حتى تحقيق النصر .. منوها بتضحيات أبناء حجة في الدفاع عن الوطن.

وأوضح أن أهداف العدوان تجلت بعد ست أعوام، حيث يسعى إلى تقسيم اليمن وتمزيق النسيج الاجتماعي ونهب الثروات .. داعيا إلى الاستمرار في رفد الجبهات وتعزيز عوامل الصمود.

فيما أشار مشرف مربع مديريات المدينة حمزة الأخفش إلى أن ستة أعوام من الدمار والقتل واستهداف كل مقومات الحياة قابلها صمود وعزم وتحدي وثبات.

وأشار إلى تجلي الحقائق التي عكست عظمة الشعب اليمني وصموده الأسطوري في مواجهة العدوان والذي أذهل العالم . . مؤكدا أهمية استمرار الثبات ورفد الجبهات.

تخلل المسيرة التي حضرها رئيس الجامعة الدكتور محمد الخالد ورئيس هيئة المستشفى الجمهوري الدكتور إبراهيم الأشول ووكيل المحافظة عادل شلي ورؤساء المحاكم والنيابات ومدراء مديريات حجة والمدينة وكحلان عفار والمغربة وشرس ومبين وبني العوام، أوبريت وقصيدة للشاعر عزالدين جحاف.

والقيت في المسيرات التي أقيمت بساحات مستبأ والشغادرة والمحابشة والمفتاح وقفل شمر والجميمة، كلمات من وكلاء المحافظة محمد القاضي والدكتور طه الحمزي وصادق الادبعي وعادل فرحان وممثلي المكتب الإشرافي ومدراء المديريات، باركت انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الصمود وضربات القوة الصاروخية والطيران المسير في عمق العدو.

وأكدت الاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء حتى تحقيق النصر المؤزر.. داعية إلى تعزيز عوامل الصمود والثبات والوقوف صفاً واحداً في الدفاع عن العزة والحرية.

تخلل المسيرات قصائد شعرية وفقرات متنوعة.

وأشارت بيانات صادرة عن المسيرات الثمان، إلى أن اليمن كان ولايزال في موقف الدفاع عن النفس ولم يكن بادئا في هذه الحرب ومستمر في مواجهة المعتدين كما واجههم طيلة السنوات الماضية.

وأكدت أن المواجهة المفروضة ظلما وبغيا وعدوانا على الشعب اليمني أكسبت اليمن قوة من ضعف واورثت دول العدوان والنظام السعودي المعتدي ضعفا ووهنا على وهن.. مشيرة إلى أن من اعلن العدوان وفرض الحصار يتحمل عواقب وتبعات ما ارتكبه من جرائم ومجازر مشهودة وموثقة بحق الشعب اليمني.

واعتبرت العدوان خطيئة كبرى ارتكبها التحالف الأمريكي السعودي وبإستمرار العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر وتدفع بالمواجهة إلى مستويات خطرة من التصعيد وعليها تحمل ما تؤول اليه تبعات ذلك.

وأشارت البيانات، إلى أن الشعب اليمني يخوض معركته من موقع الدفاع عن النفس.. مثمنة ما يقوم به أبطال الجيش واللجان الشعبية من عمليات دفاعية مشروعة في عمق دول تحالف العدوان.

وباركت الانتصارات الميدانية في الجبهات.. مؤكدة استعداد أبناء حجة رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.. مؤكدة أن الحصول على المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية استحقاق إنساني وقانوني غير خاضع للمقايضة.

وأهابت البيانات بالقوات المسلحة بالرد بالمزيد من الضربات واستهداف موانئ ومطارات العدو حتى يتم رفع الحصار.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com