النباء اليقين

محافظ مأرب يعترف بتفوق الجيش واللجان الشعبية

الهدهد / متابعات

اعترف محافظ مأرب الموالي للرئيس المستقيل “عبد ربه منصور هادي”، “سلطان ‏العرادة”، بخسران “18 ألف قتيل وعشرات آلاف الجرحى” في عام واحد، مؤكدا أن قوات الجيش واللجان الشعبية تحاصر مأرب من ثلاثة محاور.ا

وفي تصريح له أوضح العرادة أنه لولا طائرات التحالف لكان الأمر مختلفاً فقد أحدثت فارقاً في المعارك بعد تفوق الجيش واللجان الشعبية، مشيراً إلى أن “السعودية سحبت قواتها من مأرب كما سحبت الإمارات منظومة الدفاع الجوية”.

واعترف العرادة بتفوق قوات الجيش واللجان الشعبية وقدراتهم، قائلا إنهم يهاجمون مدينة مأرب من ثلاثة محاور أساسية.

واضاف العرادة ان تحالف العدوان سحب المنظومات الدفاعية، وهو ما جعل قوات الجيش واللجان الشعبية تستخدم صواريخها وطائراتها المسيرة.

كما اعترف العرادة أن قوات المرتزقة منيت بخسائر كبيرة، معلنا أن عدد القتلى يصل إلى 18 ألف، أما الجرحى فهم بين 40-50 ألف وباجمالي 68الف مابين صريع وجريح.

وأعرب العرادة عن أمله في أن يكون هناك صفقة لإيقاف الحرب في مأرب.

ويرى ناشطون أن تصريحات العرادة لقناة الجزيرة، بمثابة إخلاء للعهدة ووضع الابواق وخونة اليمن وتحالف العدوان أمام الأمر الواقع وتقبل واقع تحرير مـأرب في قادم الايام .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com