النباء اليقين

حكومة الانقاذ ” مأرب هي خاصرة الوطن التي يجب أن يحتشد كافة أبنائه الأحرار لتحريرها “

أشاد مجلس الوزراء بالبطولات النوعية والانتصارات الباهرة التي يحققها رجال الجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل وهم يواجهون جحافل مرتزقة العدوان في الجبهات بصورة عامة ومأرب بوجه خاص.
وحيا مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري اليوم الأربعاء برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الاصطفاف الرسمي والشعبي والحزبي لمساندة ودعم الجبهات والرجال الأشداء واليمن يوشك أن يٌنهي عامه السادس من مقاومته الوطنية لتحالف العدوان الأمريكي السعودي الصهيوني على اليمن الأرض والإنسان.
وشدد على أهمية تعزيز الاصطفاف والحشد المجتمعي في مؤازرة الجبهات، خاصة مأرب ومواصلة دعم المرابطين بالرجال وقوافل العطاء لما تمثله هذه الجبهة من أهمية مفصلية في سياق معركة الوطن المستمرة منذ قرابة ست سنوات ضد قوى العدوان والمرتزقة .. لافتاً إلى أن مأرب هي خاصرة الوطن التي يجب أن يحتشد كافة أبنائه الأحرار لتحريرها من قوى العدوان والجماعات المتطرفة ودعم معركتها باعتبارها بوابة النصر لليمن وأهله.
وأكد مجلس الوزراء أن ما يقوم به العدوان ومرتزقته من حشد داخلي وخارجي غير مسبوق للعناصر التكفيرية المتطرفة، محاولة بائسة لكبح التقدم المتواصل للجيش واللجان الشعبية والمتطوعين الأحرار من أبناء المحافظة لتحريرها من رجس الاحتلال الأجنبي.
ونوه المجلس بالمعنويات العالية لأبطال الوطن وهم يتقدمون بروح وطنية ومسؤولية وانضباط عالي لتحرير المحافظة وعاصمتها وتخليصها وأهلها من الجماعات التكفيرية والمتطرفة وممارستها التدميرية بقيادة حزب الاصلاح الإخواني .. مؤكداً أن النصر هو صبر ساعة وهي التي يعيشها الوطن اليوم في معركته العسكرية الاستراتيجية بمأرب.
وأشاد بالعائدين إلى الصف الوطني ممن كانوا مع طرف العدوان وأتباعه من المغرر بهم .. مطالبا الباقين ممن لا يزالون في صف العدوان الاستفادة من قرار العفو العام بالعودة إلى صف الوطن الذي يتسع ويرحب بجميع أبنائه العائدين إليه من الطرف الآخر.
كما أكد المجلس الحرص الكبير الذي توليه القيادة الثورية والسياسية لحل كافة المشاكل الداخلية بما في ذلك القضية الجنوبية واستحقاقاتها العادلة كقضية وطنية محورية.
ونوه مجلس الوزراء بالعملية الأمنية والمخابراتية التي تم خلالها تخليص ثمانية من أسرى الجيش واللجان الشعبية من أحد السجون الواقعة في قلب مدينة مأرب المطوقة حالياً من قبل الجيش واللجان الشعبية.
واعتبرها انجازاً جديداً ونوعاً لجهاز الأمن والمخابرات وقيادته ومنتسبيه، تضاف إلى سلسلة النجاحات المتواصلة للجهاز في الكشف المبكر لمؤامرات ومخططات العدوان وأدواته العميلة للنيل من الأمن الداخلي وزعزعته.
وأهاب مجلس الوزراء بجماهير الشعب اليمني الأبي المشاركة والخروج المشرف في الفعاليات التنديدية باستمرار العدوان الأمريكي الصهيوني السعودي ومسيرته الإجرامية على مدى ست سنوات التي ستقام بأمانة العاصمة والمحافظات يوم الجمعة المقبل لإدانة حصاره واحتجازه لسفن المشتقات النفطية الحاصلة مسبقاً على تراخيص من الأمم المتحدة وآليتها التفتيشية ومنع وصولها إلى الحديدة.
واستنكر المجلس استمرار القرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية، وما يمثله ذلك من انتهاك على القانون الإنساني الدولي الذي يجرّم سياسة العقاب الجماعي بحق الشعوب بأي شكل من الأشكال، كما اعتبرها جريمة حرب.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com