النباء اليقين

فرع شركة النفط بتعز ينظم وقفة إحتجاجية تنديداً بإحتجاز سفن الوقود

نظم فرع شركة النفط اليمنية بتعز اليوم الاثنين ، وقفة احتجاجية بمشاركة واسعة من المكاتب التنفيذيه والمؤسسات العامة.
ورفع المشاركون في الوقفة الشعارات المنددة بأعمال القرصنة على ناقلات المشتقات النفطيه المتجهة لميناء الحديده وما يترتب على هذه الأفعال الهمجية من أضرار اجتماعية وإنسانية على جميع الشرائح الاجتماعية، ناهيك عن انتشار الامراض والمعاناة اليومية للمواطنين في البحث عن المشتقات النفطية.
وفي الفعالية القيت عدد من الكلمات من قبل رئيس نقابه النفط بتعز عبدالخالق الظاهري ورئيس اتحاد ملاك محطات المشتقات النفطية أنيس كامل، أكدتا الرفض المطلق لهذه الممارسات الإجرامية والعدوانية المقيتة ضد شعبنا.
وأكدت الكلمات أن دول العدوان لا تملك مثقال ذرة من الإنسانية والأخلاق… داعين الى تحييد الإقتصاد وفي مقدمتها المشتقات النفطية وفتح كافة المعابر البرية والجوية والبحرية.
ودعا مدير فرع شركه النفط بتعز محمد الأشرم ، الأمم المتحدة أن تعمل على تلبية مطالب شعبنا اليمني العظيم بسرعة إطلاق السفن النفطيه المحتجزة من قبل تحالف الشر والعدوان الصهيو سعودي الأمريكي ، باعتبار حجز سفن المشتقات النفطية مخالفة لكل المواثيق الدولية، وتعرض شعبنا اليمني لكارثة إنسانية كبيرة.
وصدر عن الوقفة بيان مشترك أكد أن المبادئ اضمحلت وتلاشت القيم واصبحت المواثيق الدولية لحقوق الإنسان حبراً على ورق.
ولفت البيان أن استمرار القرصنة البحريه على سفن المشتقات النفطيه طيلة هذه المده التي تجاوزت فترة احتجاز بعضها أكثر من عشرة أشهر في عرض البحر أدى الى تفاقم المعاناة.
وأكد البيان رفض جميع المكونات والفعاليات الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني لانتهاج سياسة العقاب الجماعي الذي طال كل جوانب الحياه.
كما دعا البيان المنظمات والهيئات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية بالتضامن مع مطالب الشعب اليمني الإنسانية المكفوله في كل التشريعات الدولية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com