النباء اليقين

وفاة أكثر من 80 ألف مريض نتيجة إغلاق العدوان مطار صنعاء الدولي

الهدهد / أخبار محلية

قال مدير مطار صنعاء الدولي خالد الشايف إن إغلاق المطار تسبب بوفاة أكثر من 80 ألف مريض كانوا بحاجة ماسة لتلقي العلاج في الخارج.
وأشار الشايف في مؤتمر صحفي مشترك مع بعض منظمات المجتمع المدني اليوم الأحد، إلى أن أكثر من 450 ألف مريض بحاجة للسفر للخارج لتلقي العلاج بسبب استمرار العدوان وتردي الظروف الصحية بسبب الحصار.
وذكر أنه في 9 أغسطس 2016 أعلن العدوان حظر الطيران وإغلاق مطار صنعاء الدولي في انتهاك سافر لكل القوانين والاتفاقيات والمواثيق الدولية وفي مقدمتها اتفاقية شيكاغو.. لافتا إلى أن معاناة اليمنيين مستمرة منذ أربع سنوات ونصف، وأن آلاف الحالات توفيت جراء إغلاق المطار.
وأوضح مدير مطار صنعاء الدولي، أن أكثر من 12 ألف مريض بالفشل الكلوي بحاجة لإجراء عمليات زراعة الكلى بصورة عاجلة.
ولفت إلى أن أكثر من مليون مريض مهددين بالموت نتيجة انعدام أدوية الأمراض المستعصية، وأن أكثر من ثلاثة آلاف مريض مسجلين بوزارة الصحة يعانون من تشوهات قلبية بحاجة ملحة إلى السفر للخارج لتلقي العلاج.
وأفاد الشايف بوفاة مسافر من بين كل عشرة مسافرين بين صنعاء وعدن، وصنعاء وسيئون وذلك لطول المسافة ووعورة الطريق وكثرة النقاط العسكرية المنتشرة على الطريق.. مبيناً أن أكثر من مليون يمني لا يستطيعون الدخول للوطن وآلاف الطلاب محرومين في الداخل من منحهم الدراسية بسبب إغلاق مطار صنعاء والحصار على اليمن.
وقال إن جريمة العدوان بقصف المطار مستمرة حتى في وجود بعض رحلات الأمم المتحدة .. لافتا إلى أن تلك الجرائم لن تمر بدون ملاحقة قضائية.
كما ذكر الشايف، أن العائق الوحيد لإعادة فتح مطار صنعاء ورفع الحظر هو تعنت دول العدوان وتواطؤ منظمات الأمم المتحدة.. مؤكدا أن إغلاق المطار تسبب بالعديد من الكوارث والأضرار على الجوانب الإنسانية والصحية.
وأضاف أن الخسائر المباشرة لاستهداف مطار صنعاء الدولي من قبل العدوان بلغت أكثر من 150 مليون دولار.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com